ثوار ليبيا يحققون اختراقاً في جبهة البريقة

فانتازيا ليبية

بنغازي (ليبيا)ـ اعلن الثوار الليبيون ان فرقة استطلاع تابعة لقواتهم تمكنت في وقت متأخر الجمعة من اختراق جبهة البريقة في شرق البلاد والدخول الى هذه المدينة النفطية الاستراتيجية، قبل ان تنسحب لمسافة اربعة كيلومترات تحضيراً لهجوم اكبر.

وقال محمد الزاوي المتحدث باسم قوات الثوار ان فرقة استطلاع من قوات الثوار دخلت مدينة البريقة من ناحية الشمال ثم انسحبت قرابة منتصف الليل.

ويأتي هذا الاختراق لمعقل القوات الموالية للعقيد معمر القذافي بعد 32 ساعة من الهجوم الذي شنه الثوار على البريقة من ثلاث جهات لاستعادة السيطرة على هذه المدينة الاستراتيجية.

وفي حين تقدم الثوار من جهة الشمال حتى مسافة اربعة كيلومترات فقط من وسط البريقة فانهم واجهوا في الجهة الشرقية مقاومة شرسة من قوات القذافي اضطرتهم للبقاء على مسافة تتراوح بين 10 و20 كيلومترا عن وسط المدينة.

واكد الزاوي ان "القسم الاكبر من قوات القذافي متمركز على ما يبدو في وسط" البريقة.

اما في جنوب البريقة حيث حقق الثوار تقدماً ولكن مقابل خسائر فادحة في الارواح فقد كانت مقاومة قوات القذافي اكثر شراسة.

وبسبب طبيعة الارض الصحراوية وصعوبة القتال فيها توقع الزاوي ان تعمد قوات المعسكرين الى حفر الخنادق طوال الليل.

واوضح ان الثوار امامهم ايضاً مهمة شاقة اخرى تتمثل في نزع اكثر من مئة لغم ارضي زرعتها قوات القذافي حول البريقة.

وقال "غداً إن شاء الله سنتمكن من السيطرة على البريقة".

واطلق الثوار الخميس هجوماً على البريقة املاً في تحقيق فوز استراتيجي على الجبهة الشرقية التي تراوح منذ اشهر بين البريقة واجدابيا بعد ان شهدت تحركات كثيرة في بداية النزاع وتناوب المعسكران على السيطرة عليها.

وبحسب معلومات الثوار، فإن غالبية المدنيين فروا منذ فترة طويلة من البريقة ومحيطها وباتت هذه المدينة تضم ما بين الفين الى ثلاثة آلاف جندي من قوات القذافي.