الزنداني يدعو إلى اقامة دولة اسلامية في اليمن

إسلاميو اليمن يطالبون بدولة..

صنعاء - اكدت مصادر قبلية وشهود عيان الجمعة ان قوات الحرس الجمهوري قصفت بشكل عشوائي الاحياء الشمالية لمدينة تعز جنوب صنعاء ما اسفر عن اربعة جرحى على الاقل، وذلك في اعقاب ساعات من الاشتباكات العنيفة مع مسلحين قبليين معارضين.

وذكرت المصادر القبلية ان اشتباكات انطلقت ليل الخميس الجمعة بين الحرس الجمهوري الموالي للرئيس علي عبدالله صالح ومسلحين قبليين معارضين تبعها قصف عشوائي على احياء شمال تعز وعلى الضواحي الشمالية للمدينة التي تعد من اكبر مدن اليمن.

واستخدمت قوات الحرس الجمهوري الاسلحة الثقيلة في القصف الذي استمر حتى صباح الجمعة واستهدف خصوصا حي الروضة وحي عصيفرة، واسفر عن اصابة اربعة مدنيين على الاقل بجروح.

واكد شهود عيان ان حالة من الذعر تسود المدينة.

وفي هذه الاثناء، يستعد معارضو ومؤيدو الرئيس صالح للخروج في تظاهرات كبيرة، لاسيما في مدينة صنعاء.

ودعا الشباب المحتجون المعارضون للنظام الى التظاهر في "جمعة الدولة المدنية"، وذلك في اعقاب جدل واسع ساد ساحات الاعتصام بعد دعوة الداعية عبدالمجيد الزنداني المؤيد للمعارضة الشباب المعتصمين الى اقامة دولة اسلامية في اليمن.

اما انصار الرئيس فيتظاهرون تحت شعار "الشكر والامتنان لخادم الحرمين الشريفين" بسبب احتضان وعلاج الرئيس اليمني الذي يبدو ان وضعه الصحي قد تحسن في الرياض حيث يتلقى العلاج بسبب اصابته بتفجير استهدفه في الثالث من حزيران/يونيو.

وكانت احزاب المعارضة اتخذت مساء الخميس خلال اجتماع مع ممثلي الشباب المحتجين قرارا بتصعيد التحرك واخراج التظاهرات الى مسارات اكثر تقدما باتجاه معاقل المؤيدين للنظام حسبما افادت مصادر من المعارضة.