المحرك 'الاخضر ' يدفع ريد بول لتمديد شراكته مع رينو

انظمة السباق تتطور

لندن - كشف فريق ريد بول، حامل لقب السائقين والصانعين في بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد ومتصدر الترتيب الحالي في الفئتين ايضا، انه يسعى لتمديد ارتباطه بمحركات رينو لما بعد 2012.

وكان الفريق النمساوي الذي يتخذ من ميلتون كينيس في باكينغهامشير (المملكة المتحدة) مقرا له، كشف مؤخرا انه اقترب من توقيع العقد الجديد مع رينو وذلك قبل الموافقة على استخدام محرك 6 اسطوانات سعة 1.6 لتر مع شاحن هوائي اعتبارا من 2014 عوضا عن المحرك الحالي المكون من 8 اسطوانات سعة 2.4 ليتر.

ورغم النجاح الذي حصده ريد بول مع رينو وتتويجه باللقب العالمي للمرة الاولى في تاريخه، لم يكن القيمون على الفريق سعيدين دائما بقوة محرك الشركة الفرنسية اذ كانوا قريبين قبل عامين من التحول الى محركات مرسيدس-بنز.

لكن الوضع تغير الان ما دفع ريد بول للتأكيد بان تجديد العقد الذي ينتهي مع رينو في 2012 من اولويات الفريق الذي قال مالكه ديتريخ ماتشيتس: "لطالما حاولنا العمل مع مصنع كبير. رينو ستبقى هدفنا الاول للوصول الى اتفاق لعام 2013 وما بعد".

وفي معرض رده على سؤال طرحه موقع "اوتوسبورت" المتخصص حول الخطط المستقبلية لريد بول، اجاب مستشار السباقات في الفريق هيلموت ماركو، قائلا: "التحدث مع رينو حول 2013 وما بعده كان قد وصل الى مرحلة متقدمة لاننا كنا نتوقع استخدام محرك من اربع اسطوانات سعة 1.6 لتر مع شاحن هوائي. كنا قريبين جدا من تمديد العقد حتى ظهرت التطورات الجديدة. في ما يخص محرك الست اسطوانات لعام 2014، لقد وصلتنا اشارات ايجابية من رينو لكن علينا مناقشة تفاصيل الوضع الجديد".

وكان القيمون على بطولة الفئة الاولى وافقوا الاربعاء الماضي على تأجيل اللجوء الى المحرك "الاخضر" الجديد من 2013 الى 2014 وعلى تعديل الاقتراح الذي تقدم به الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" مؤخرا باستخدام محرك من 4 اسطوانات مع شاحن هوائي "توربو" ما تسبب بمشكلة بين الشركات المصنعة الام حتى تم التوصل وبالاشتراك مع الفرق على محرك من 6 اسطوانات.

وتمت المصادقة على محرك 6 اسطوانات مع شاحن هوائي الاربعاء عبر تصويت بالفاكس بين الفرق والمجلس العالمي للسيارات، وسيتم اعتماده اعتبارا من 2014.

ويأتي اعتماد المحرك "الاخضر" استنادا الى سياسة الاتحاد الدولي للسيارات الساعي الى تخفضة التكلفة العالية التي تتكبدها الفرق والاخذ بعين الاعتبار المسائل البيئية، وقد عمل في الاعوام الاخيرة من اجل الوصول الى مبتغاه من خلال تعديلات كثيرة ادخلها على انظمة البطولة.

وسيعود الشاحن الهوائي الى سيارات الفئة للمرة الاولى منذ عام 1988، علما بان رينو كانت اول من استخدم الشاحن الهوائي في سيارتها "ار اس 01" في موسمهما الاول كمصنع للهيكل والمحرك عام 1977.

ويبدو ان تعديل حجم المحرك وتأجيل استخدامه من 2013 الى 2014 قد دفع بريد بول الى التفكير مليا بتمديد عقدها مع الشركة الفرنسية، وقد تحدثت بعض التقارير ان بطل العالم يفكر حتى بتصميم محركه الخاص بواسطة الشركة النمسوية العملاقة "اي في ال" المتخصصة بتصميم المحركات ومنها الكهربائية، لكن ماتيشيتس قلل من اهمية هذه الاخبار مشيرا الى ان فريقه لن يسلك هذا المسار الا في حال وجده نفسه امام ظروف استثنائية.

اما ماركو فتحدث بدوره عن هذه المسألة قائلا "اعتقد بان 'اي في ال' قادرة على صناعة محرك فورمولا واحد، لكن لن يتحقق ذلك الا مع بعض التعزيزات في عدة نواحي".

وتسعى رينو الى تزويد اربعة فرق في المستقبل، وهي دخلت في مفاوضات مع وليامس لاقناعها بالانضمام الى ريد بول ولوتوس-رينو جي بي ولوتوس وتجديد الشراكة مع الفريق البريطاني بعد النجاح الذي حصده الطرفان بين 1989 و1999 (5 القاب في بطولة الصانعين و4 في بطولة السائقين).

يذكر ان رينو بدأت مشوارها في رياضة الفئة الاولى كمزودة بالمحركات عام 1983 مع لوتوس وليجييه وتيريل ثم وليامس وبينيتون قبل ان تشتري حصة الاخيرة وتشارك اعتبارا من عام 2002 باسم رينو حيث توجت باللقب العالمي عامي 2005 و2006 مع الاسباني فرناندو الونسو.

ودخلت رينو الموسم الحالي بشراكة مع لوتوس ليصبح اسم الفريق لوتوس-رينو جي بي وذلك بسبب المشاكل المادية التي يعاني منها فريق فورمولا واحد في الشركة الفرنسية.‏