طائرات أميركية بلا طيار تضرب قياديين في 'الشباب' الصومالية

واشنطن: ردا على جرأتهم

واشنطن - ذكرت صحيفة واشنطن بوست أن الولايات المتحدة نفذت هجوما بطائرات بلا طيار في الصومال مما أسفر فيما يبدو عن اصابة اثنين من كبار أعضاء حركة الشباب المتشددة المرتبطة بتنظيم القاعدة.

وقالت الصحيفة مستشهدة بمسؤول عسكري أميركي بارز ان الهجوم الذي نفذ الاسبوع الماضي استهدف اثنين من زعماء حركة الشباب ممن لهم "علاقات مباشرة" مع رجل الدين أنور العولقي الأميركي المولد والذي نجا من هجوم بطائرات أميركية بلا طيار في اليمن.

وذكرت الصحيفة في تقرير نشرته في وقت متأخر الاربعاء على موقعها على الانترنت أن المسؤولين الأميركيين تلقوا معلومات بأن زعماء حركة الشباب يعتزمون التوسع خارج حدود الصومال.

وقال المسؤول "أصبحوا أكثر جرأة في الاونة الاخيرة ونتيجة لهذا أصبحنا نحن أكثر تركيزا على منع أنشطتهم. انهم يخططون لعمليات خارج الصومال".

وقالت الصحيفة ان الولايات المتحدة أصبحت الان بعد هذا الهجوم الاخير تستخدم طائرات بلا طيار في تنفيذ هجمات في الصومال وأفغانستان وباكستان وليبيا والعراق واليمن.

وامتنع البيت الابيض عن الرد على أسئلة واشنطن بوست بخصوص الهجوم.