'مجزرة وظائف' في مصرف لويدز البريطاني

لويدز يرفع الراية البيضاء

لندن ـ اعلن مصرف لويدز بانكينغ غروب البريطاني الخميس في بيان انه سيلغي 15 ألف وظيفة بحلول 2014 من اصل 106 آلاف هو عدد الموظفين حالياً، وذلك في اطار خطة تقشف جديدة.

واضاف المصرف الذي تملك الحكومة البريطانية 41% من حصصه في بيان انه يسعى الى توفير 1.5 مليار جنيه (حوالي 1.7 مليارات يورو) سنوياً بحلول 2014 وذلك من خلال خطة اعادة هيكلة جذرية ستؤدي الى اقفال فروعه في نصف الدول الثلاثين التي ينتشر فيها.

وتابع البيان انه "سيقوم باعادة هيكلة المجموعة لتحسين الاداء وتوفير 1.5 مليار جنيه (1.7 مليارات يورو) سنويا بحلول 2014" من خلال اجراءات ستشمل "الغاء 15 الف وظيفة" بعد مراجعة استراتيجية للمصرف.

وستسعى خطة اعادة الهيكلة الجديدة التي تتم تحت ادارة المدير الجديد انطونيو هورتا-اوسوريو لـ"الحد من انتشارنا في الخارج من ثلاثين دولة الى اقل من نصف هذا العدد بحلول 2014".

وكان المصرف الذي اشترت الحكومة البريطانية 41% من حصصه خلال الازمة المالية، خفض اكثر من 40 الف وظيفة منذ العام 2009 في محاولة للعودة الى نشاطه السابق.

وتعرض المصرف لخسائر ضخمة عامي 2008 و2009 نتيجة قروض عالية المخاطر اثر شرائه لشركة "اتش بي او" التي قامت باستثمارات عقارية سيئة.