مي بنت خليفة تترأس افتتاح اجتماعات لجنة التراث العالمي باليونسكو

34 موقعا مهددا بالخطر

باريس ـ افتتحت في مقر منظمة اليونسكو للتربية والعلم والثقافة في باريس الدورة الخامسة والثلاثين للجنة التراث العالمي التي تترأسها هذا العام مملكة البحرين برئاسة وزيرة الثقافة الشيخة مي بنت محمد آل خليفة، وبحضور حشد كبير من علماء الآثار ومسؤولي المؤسسات الثقافية والديبلوماسيين وصنّاع القرار والإعلاميين.

وتتواصل اجتماعات هذه الدورة لغاية التاسع والعشرين من هذا الشهر، وتناقش مواضيع متنوعة تتعلّق بـ 42 ترشيحاً لإدراج مواقع جديدة على لائحة التراث العالمي وهي إما مواقع طبيعية أو ثقافية أو طبيعية وثقافية في آن واحد، ويأتي مشروع طريق اللؤلؤ في مملكة البحرين أحد هذه المواضيع.

كما يتطرّق المشاركون والخبراء في هذه الدورة الجديدة إلى أحوال 34 موقعاً مهدداً بالخطر بسبب الظروف المناخية أو الصراعات السياسية، وكذلك النظر في حالة صيانة 135 موقعاً مدرجاً في قائمة التراث العالمي، علماً بأن لائحة التراث العالمي تضم 911 موقعاً بينها 704 مواقع ثقافية و180 موقعاً طبيعياً و27 موقعاً مختلطاً موزعاً على 151 بلداً.

واستعرضت وزيرة الثقافة البحرينية في كلمتها أمام الحضور تفاصيل حول الاجتماعات التي عقدت تحت رئاستها على مدى العام الماضي والنتائج والتوصيات التي تم التوصل إليها وبالأخص تلك الاجتماعات التي عقدت في ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي في مملكة البحرين وأبرزها الاجتماع السنوي الأول للمراكز من الفئة 2 التي تعمل تحت رعاية اليونسكو المهتمة بالتراث العالمي وكراسي اليونسكو ومراكز الدراسات العليا والبحوث ذات الصلة، مشيرة إلى تأسيس المركز الإقليمي العربي من الفئة 2 في مملكة البحرين قريباً والذي سوف يكون معنياً بتعزيز حماية مواقع التراث العالمي وتدريب الكوادر والخبراء في مختلف المجالات.

بعد جلسة الافتتاح، عقد مؤتمر صحافي حضره عدد من الإعلاميين وشاركت فيه مجموعة من الشخصيات ومنها وزيرة الثقافة ورئيسة لجنة التراث العالمي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة، والخبير الجزائري في التراث الثقافي ومدير المركز الدولي للدراسات من أجل الحفاظ على الممتلكات الثقافية وترميمها في روما، منير بوشناقي. وتمّ في اللقاء شرح كيفية عمل اللجنة ومناقشة بعض القضايا الحساسة المتعلقة بالمواقع المرتبطة بالصراعات السياسية كحالة مدينة القدس.

في موازاة اجتماعات لجنة التراث العالمي، أقامت مملكة البحرين في مقر اليونسكو لقاء لإطلاق كتاب "التراث العالمي في الدول العربية" الذي عملت على إصداره بدعم من بنك اركابيتا وخليج البحرين، وهو كتاب يوثّق بالصور الفوتوغرافية وباللغات الفرنسية والإنكليزية والعربية 66 موقعاً في 16 دولة عربية مسجلاً على لائحة التراث العالمي.

وتقيم مملكة البحرين مساء الاثنين المقبل في السابع والعشرين من يونيو/حزيران الجاري حفلا موسيقيا تحييه الفنانة اليابانية ميسا جوهنوشي الحائزة على لقب فنانة اليونسكو للسلام، بمشاركة إحدى الفرق الشعبية البحرينية وذلك احتفاء بالحاضرين ولتقديم أفضل صورة عن مملكة البحرين ذات التاريخ الحضاري الممتد والتراث الأصيل.