اليمن: القاعدة تستغل ضعف النظام لتسيطر على عدن

الجيش اليمني يواجه صعوبة كبيرة في محاربة القاعدة

عدن - قتل ثلاثة جنود الجمعة في هجوم بسيارة مفخخة استهدف موقعا للجيش في احد احياء عدن كبرى مدن جنوب اليمن، على ما افادت الشرطة.

واوضح ضابط في الشرطة الجنائية كان يحقق في الهجوم ان ثلاثة جنود قتلوا واصيب اربعة بجروح حين انفجرت سيارة مفخخة مستهدفة دبابة للجيش.

واعلن مصدر عسكري ان الانفجار ادى الى احراق سبع دبابات منتشرة في موقع للجيش قرب حاجز عسكري عند مدخل مرفأ في المنصورة، احد احياء عدن.

واضاف هذا المصدر ان تبادلا لاطلاق نار تلى ذلك بين العسكريين ومسلحين فتحوا النار على الموقع العسكري.

وقتل مدني واصيب اربعة اخرون بجروح في تبادل اطلاق النار هذا، كما اعلن مصدر طبي في مستشفى صابر في عدن.

ولم تصدر اي معلومة على الفور حول منفذي الهجوم الذي يرفع الى خمسة قتلى و14 جريحا عدد ضحايا اعمال العنف في حي المنصورة الجمعة.

وقبل ساعة ونصف ساعة، قتل احد المحتجين واصيب ستة اخرون بجروح عندما تدخل الجيش لتفريق حشد من الناس كانوا يشاركون في مراسم تشييع عضو مفترض في تنظيم القاعدة توفي اثناء احتجازه قبل عام، بحسب شهود.

واكد مصدر طبي في مستشفى النقيب انه تسلم جثة جياب السعدي واستقبل ستة جرحى من المحتجين.

وفتح الجيش النار بالاسلحة الرشاشة لتفريق الاف الاشخاص الذين كانوا يشاركون في مراسم تشييع احمد درويش، بحسب شهود.

واعتقل احمد درويش في حزيران/يونيو 2010 بعد هجوم على مقر عام اجهزة الاستخبارات في عدن اسفر عن مقتل 11 شخصا.

واعلنت وفاته قيد الاحتجاز غداة توقيفه، لكن جثته لم تسلم الى عائلته سوى الجمعة.

وفي بداية ايار/مايو، تظاهر عشرات الاشخاص في عدن للمطالبة بمثول قتلة احمد درويش المفترضين امام القضاء، واسفر تدخل الجيش ضد المحتجين عن سقوط قتيل انذاك.

ويأتي اطلاق النار الجمعة في الوقت الذي تستعر فيه المعارك بين الجيش والمسلحين الذين يشتبه في انتمائهم للقاعدة في اجزاء عدة من البلاد التي تشهد ايضا انتفاضة حاشدة ضد حكم الرئيس علي عبد الله صالح الذي تولى الحكم عام 1978.

وقتل 100 جندي على الاقل منذ اندلاع العنف في مدينة زنجبار الجنوبية قبل اكثر من ثلاثة اسابيع بينما اصيب اكثر من 260 اخرين، بحسب مسؤول عسكري.

واثار القتال في زنجبار مخاوف من وصول من يشتبه في انهم من مسلحي القاعدة الى مدينة عدن الاستراتيجية على خليج عدن، ما حدا بالسلطات لنشر قوات امن باعداد كثيفة في المدينة الرئيسية بالجنوب والتي تشهد بالفعل تواجدا امنيا مشددا.

يذكر ان اليمن تعد موطن زعيم القاعدة القتيل اسامة بن لادن، ويتهم ما يعرف بتنظيم القاعدة في الجزيرة العربية بالمسؤولية عن التخطيط لهجمات تستهدف الولايات المتحدة بينها مخطط فاشل لتفجير طائراة متجهة للولايات المتحدة يوم عيدالميلاد 2009.