جانب من سيرة مؤسس الامارات بمعرض في سويسرا

لوزان - من جمال المجايدة

الشيخ زايد بن سلطان مع الشيخين حمدان وهزاع في رحلة بمدينة لوزان

افتتح الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة ال نهيان مستشار رئيس الامارات مساء امس في فندق قصر بوريفاج في مدينة لوزان السويسرية معرضا بعنوان "الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة في سويسرا" الذي ينظمه مجلس الصداقة الاماراتي السويسري.

وشاهد الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان وكبار المسؤولين والضيوف في فندق قصر بوريفاج عرض فيلم تلفزيوني خلال افتتاح المعرض حول زيارات الشيخ زايد إلى سويسرا وخصوصا الى لوزان وجنيف تضمن لقطات تاريخية حول جولاته في المدينتين والرحلات التي قام بها للاطلاع علي البيئة والطبيعة والاستفادة من الخبرات السويسرية في مجالات الزراعة وحماية البيئة والري.

ويشتمل المعرض على 40 صورة عملاقة تروي بعضا من ذكريات مؤسس الدولة ورحلاته الى مناطق اخرى في سويسرا على مدى اكثر من اربعين عاما .

والتقط العديد من تلك الصور التي نالت اعجاب الحضور الراحل نور علي راشد و محمد الخالدي الذي عمل مع الشيخ زايد كمصور خاص لفترة طويلة.

واكد الشيخ سلطان بن خليفة آل نهيان الرئيس الفخري لمجلس الصداقة الإماراتية السويسرية ان هذا المعرض يعبر عن مدى الحب الذي يكنه مؤسس الامارات ورائد نهضتها لسويسرا كبلد صديق يتميز بالخبرات والعلوم والتكنولوجيا والتقدم العلمي والصناعي والطبيعة الجميلة وقال ان هذا المعرض يعكس حرص المجلس على تعريف الاماراتيين والسويسريين باهمية العلاقة التاريخية التي تربط بين البلدين وشعبيهما الصديقين.

واكد ان الشيخ زايد نال حب السويسريين والعالم اجمع لانه كان قائدا وحكيما يسهم في نشر الخير والسلام في كل مكان ويعمل من اجل الاوطان والشعوب.

وعرضت ايضا كاميرا تلفزيونية صنعت قبل خمسين عاما كان الشيخ زايد قد استخدمها في رحلاته الى جنيف ولوزان.

والقيت كلمات في افتتاح معرض الصور عن مناقب الشيخ زايد ومآثره وعلاقاته الوطيدة مع سويسرا خلال اكثر من نصف قرن من الزمن.

وقام التلفزيون السويسري بتغطية افتتاح معرض الصور عن الشيخ زايد لنقل السويسريين مباشرة الى هذا الحدث الثقافي الذي يقام للمرة الاولى في سويسرا.

وحضر حفل الافتتاح آن كاثرين ليون وزيرة التعليم والشباب والثقافة في مقاطعة فود السويسرية و باسكال كوشبان الرئيس السويسري الأسبق و عبيد سالم الزعابي المندوب الدائم لدولة الإمارات العربية المتحدة لدى الأمم المتحدة في جنيف و ولفجانج اماديوس برولهارت سفير سويسرا لدى الدولة وعدد من كبار المسؤولين واكثر من 300 من رجال الاعمال والاعلاميين وسيدات الاعمال والمجتمع من دولة الامارات وسويسرا.

كما افتتح الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مساء امس معرضا تشكيليا لفنانين اماراتيين اقيم ضمن فعاليات مجلس الصداقة الاماراتي السويسري في فندق قصر بوريفاج بمدينة لوزان السويسرية وينظمه وزارة الثقافة والشباب والرياضة بالتعاون مع مجلس الصداقة الاماراتي السويسري وبرعاية كورت بلوم السويسرية.

ويضم معرض "ألوان من الإمارات" 12 لوحة تشكيلية لاربعة فنانين من الامارات وهم منى عبد القادر العلي وخالد البنا وناصر نصرالله وتعكس اللوحات التي اثارت اعجاب الحضور، تناغما فنيا مع التنوع في المضمون والأساليب الفنية والخامات المستخدمة في تنفيذ الأعمال.

وتعبر بعض اللوحات عن التراث الإماراتي وما تتميز به الطبيعة الاماراتية من خصوصية وتنوع وجمال وقد أبدع الفنانون المشاركون في إبرازهم بألوان واضحة استمدوها من البيئة الإماراتية النابضة بالحياة وتصوراحدى اللوحات ملامح البيئة الإماراتية الغنية بالحضارة والتراث في حين عرضت لوحات اقرب للاسلوب التجريدي.

كما شهد الشيخ الدكتور سلطان و باسكال كوشبان ليلة اماراتية حافلة بالابداع والتراث اقيمت في قاعة الاحتفالات الكبرى بقصر بوريفاج لوزان بحضور كبار المسؤولين من البلدين تضمنت عرض ازياء تراثي وحديث للمصممة الاماراتية منى المنصوري وحفل عشاء تضمن العديد من المأكولات الاماراتية.

وقالت آن كاثرين ليون وزيرة التعليم والشباب والثقافة في مقاطعة فود السويسرية في كلمة امام الحفل ان علاقات الامارات وسويسرا تتجه نحو الشراكة الاستراتيجية في مجالات التعليم والعلوم والتكنولوجيا لحاجة البلدين الصديقين للتكامل والتعاون.

صداقة عميقة بين الامارات وسويسرا
واضافت ان الدورة الثانية لمجلس الصداقة الاماراتي السويسري تعكس هذا الاهتمام واعربت عن اعتقادها بان المستقبل القريب سوف يشهد اقامة شراكات استراتيجية في هذا المجال وان حضارتي الامارات وسويسرا العريقتان وتشابهمما في النظام الفيدرالي تحتم عليهما تطوير علاقاتهما باستمرار في شتي المجالات.

واشارت الى ضرورة تطوير فرص التعاون الثقافي والفني وتنشيط الخبرات في مجال المتاحف والسياحة والتعليم المتخصص.

وقالت في ختام كلمتها نحن سعداء برؤية الفن الاماراتي و الثقافة العريقة في لوزان واعتقد ان الشعب السويسري يسعد دائما بالتعرف على ملامح هذه الثقافة التي تعبر عن حضارة لها تاريخ.

من جانبه اكد عبيد سالم الزعابي المندوب الدائم لدولة الإمارات العربية المتحدة لدى الأمم المتحدة في جنيف في كلمه امام الحفل ان اقامة معرض عن الشيخ زايد في لوزان يعكس عراقة علاقات الصداقة بين الامارات وسويسرا لان الراحل الكبير كان يعطي اهمية خاصة للعلاقات مع سويسرا لما لها من مكانة محترمة في المجتمع الدولي.

واشار الى ان تنظيم معرض الفن التشكيلي الاماراتي في لوزان يؤكد ان الفن هو بوابة الحوار والتعارف بين الشعوب لاسيما وان اللوحات تحمل ملامح من الحضارة الاماراتية.

واكد اهتمام الدولة بالفن والثقافة منذ وقت مبكر مشيرا في هذا الصدد الى اهمية مشروعات النهضة الثقافية و السياحية في امارة ابوظبي لارساء قواعد النهضة الحضارية للقرن المقبل وذلك في ظل المشاريع الثقافية و السياحية التي يجري تنفيذها في جزيرة السعديات وخاصة متحف الشيخ زايد الوطني ومتحف اللوفر ومتحف غوغنهايم.

وقال ان انشاء العديد من المنتجعات والمرافق السياحية ودار المسارح والفنون والمتحف البحري إلى جانب حديقة البينالي المؤلفة من أجنحة مخصصة للفنون والثقافة.

على الصعيد نفسه اكد الدكتور يوسف الحسن مدير عام المعهد الدبلوماسي السابق في ابوظبي ان اقامة معرض صور عن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان يعبر عن مدى الاهتمام المتواصل لدى قيادة الامارات الحكيمة بتطوير علاقات الصداقة والتعاون مع سويسرا.

واشار في كلمة القاها امام الحفل ان فعاليات ملتقى الصداقة الاماراتي السويسري وما تضمنته من انشطة ثقافية وفنية وعلمية وتعليمية تشكل اضافة نوعية لمسيرة علاقات البلدين الصديقين .

وذكر ان الشيخ زايد رحمه الله كرس حياته من اجل خير الامارات وشعبها والانسانية جمعاء ووضع اسسا قوية للسياسة الخارجية اعطت لعلاقات الدولة المزيد من التوازن والاستقرار في المواقف والسياسات.

واكد ان الراحل الكبير اسس الامارات على قيم التسامح والعدالة ونشر الخير والتنمية في كل مكان وبالتالي نالت الامارات كل هذا الاحترام من المجتمع الدولي وحققت المزيد من الاستقرار الاقتصادي والسياسي والاجتماعي منذ وقت مبكر.

ومن جانبها قالت الشيخة هند بنت عبد العزيز القاسمي رئيس جمعية سيدات الاعمال في الامارات في كلمة افتتحت بها عرض الازياء الاماراتي في فندق قصر بوريفاج لوزان ان دور الجمعية يتركز في اقامة شراكات مع الاصدقاء السويسريين في مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية.

وذكرت ان وفد الجمعية يشارك في فعاليات مجلس الصداقة الاماراتي السويسري في لوزان لتحقيق هذا الهدف والعمل علي دعم المصالح المتبادلة والمشتركة بين البلدين .

والقى ادواردو ليمان الرئيس التنفيذي لبنك فالكون كلمة قال فيها ان رعاية البنك لمعرض الصور عن ذكريات الشيخ زايد تاتي في اطار الحرص على تعزيز العلاقات التاريخية بين الامارات وسويسرا الممتدة على مدى نصف قرن.

وفي ختام الحفل قام الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة ال وآن كاثرين ليون وزيرة التعليم والشباب والثقافة في مقاطعة فود السويسرية وباسكال كوشبان الرئيس السويسري الأسبق بتكريم الشيخة هند بنت عبد العزيز القاسمي رئيس جمعية سيدات الاعمال في الامارات.

كما كرم رولا سماحة مديرة العلاقات الثنائية بين الامارات وسويسرا بالسفارة السويسرية لدى الدولة تقديرا لدورها في انجاح فعاليات مجلس الصداقة الاماراتي السويسري في لوزان.

وقدم هدية تذكارية لمنى المنصوري تقديرا لدورها في اقامة عرض ازياء معبر عن التراث الاماراتي الاصيل في ليلة اماراتية اثارت اعجاب السويسريين.

وعبر ولفجانج اماديوس برولهارت سفير سويسرا لدى الدولة عن سعادته بالنجاح الكبير الذي حققته فعاليات مجلس الصداقة في لوزان وقال ان هذا النجاح اشعل المنافسة بين مدينتي جنيف وزيوريخ لاستضافة الدورة المقبلة للمجلس الاماراتي السويسري.

واشاد بدور اعضاء اللجنة التنفيذية والمجلس الاستشاري لمجلس الصداقة في انجاح الفعاليات التي عقدت في لوزان بمشاركة مائة طالب وطالبة اماراتية وعدد من مدراء الجامعات في الدولة وحشد من رجال الاعمال الاماراتيين والسويسريين والخبراء والاعلاميين.

واهدت مصممة الازياء الاماراتية منى المنصوري ثوبا اماراتيا الى متحف الازياء في لوزان السويسرية يروي الثوب قصة 40 عاما من نهضة الامارات.