التفجيرات والاغتيالات تخترق الوضع الامني الهش في مدن العراق





اقتحام مبنى محافظة ديالى

بغداد - قتل 6 أشخاص بينهم ضابط رفيع و5 جنود بينما اصيب 3 اخرون بينهم جندي بجروح في حوادث عنف منفصلة وبمناطق متفرقة من بغداد ليل امس وصباح اليوم الاربعاء.

وبحسب مصدر أمني فإن 5 جنود عراقيين لقوا مصرعهم بينما أصيب عاملا نظافة في حادثي عنف منفصلين في بغداد صباح الاربعاء.

في غضون ذلك أعلن الجيش الأميركي في بيان مقتضب عن مصرع إثنين من جنوده في جنوب العراق.

ولم يورد الجيش الأميركي في بيانه مزيدا من التفاصيل حول الحادث وملابساته ومكانه وزمانه تحديدا، مكتفيا بالقول ان" التحقيق في الحادث مازال مستمرا".

وأضاف المصدر الامني، الذي طلب عدم الاشارة الى اسمه، "فتحت مجموعة مسلحة النار من مسدسات كاتمة للصوت على نقطة تفتيش تابعة للجيش العراقي في منطقة الشعلة شمال غرب بغداد صباح الاربعاء ما ادى الى مصرع احد عناصرها".

واضاف المصدر "كما انفجرت عبوة ناسفة على مجموعة من عمال النظافه في منطقة الدورة جنوب بغداد، ما ادى إلى اصابة اثنين منهم بجروح خطيرة نقلا على اثرها الى مستشفلى اليرموك".

وتابع المصدر أن مسلحين مجهولين هاجموا "في ساعة متاخرة من ليل امس للصوت نقطة تفتيش تابعة للجيش العراقي في حي الجامعة غرب بغداد مستخدمين اسلحة كاتمة للصوت، ما ادى الى مقتل اثنين من عناصرها في الحال بينما اصيب عنصر ثالث بجروح خطيرة".

وفي سياق متصل هاجم مسلحون مجهولون باسلحة كاتمة للصوت سيارة ضابط برتبة عميد ركن في وزارة الدفاع يدعى علي كاظم محيسب اثناء سيرها في منطقة حي البنوك بشمال شرق بغداد ليل امس ما ادى الى مقتله بالحال بينما لاذ المهاجمون بالفرار.

واعلنت مصادر امنية عراقية الاربعاء مقتل خمسة جنود عراقيين واصابة 17 شخصا بينهم 11 عسكريا بجروح بهجمات متفرقة في العراق.

وفي الموصل (350 كلم شمال بغداد)، اعلن ضابط في الجيش العراقي "مقتل جنديين عراقيين بهجوم مسلح استهدف دوريتهم في حي القدس، شرقي المدينة".

وفي كركوك (240 كلم شمال بغداد)، اعلن النقيب برزان محمد العبيدي من الشرطة "اصابة 11 عسكريا بينهم ضابط برتبة ملازم ملازم اول بجروح بانفجار عبوة ناسفة داخل مقر للجيش العراقي في منطقة زعيتون (60 كلم جنوب كركوك)".

واشار الى "ثلاثة من الجرحى اصاباتهم خطيرة".

وتاتي هذه الهجمات قبل اشهر قليلة من انسحاب القوات الاميركية من البلاد في نهاية العام الحالي، وفقا لاتفاقية موقعة بين بغداد وواشنطن.

وكان مسلحون قد اقتحموا أمس مبنى محافظة ديالى وسيطروا عليه لساعات ونشبت معركة مع القوات الامنية أدت الى مقتل 7 اشخاص.