دمشق تخاطب الفارين الى تركيا: عودوا فجسر الشغور آمنة



كيف نعود؟

دمشق - وجهت الحكومة السورية نداء إلى مواطنيها للعودة إلى منازلهم التي أجبروا على مغادرتها في جسر الشغور وقراها قبل دخول الجيش إليها لإعادة الأمن والاستقرار فيها.

وقال وزير الإعلام السوري عدنان محمود في تصريح للصحفيين عقب جلسة مجلس الوزراء مساء الثلاثاء ان " المجلس كلف الجهات العامة بتأمين التجهيزات والورش الفنية لإعادة إعمار وإصلاح ما دمرته التنظيمات الإرهابية المسلحة من مؤسسات عامة وخاصة ومرافق وبنى تحتية وخدمية في مدينة جسر الشغور حيث يجري العمل حاليا على صيانتها ".

واكد أن كل الاحتياجات الأساسية من ماء وغذاء ودواء وكهرباء واتصالات متوفرة في المنطقة.

واوضح وزير الاعلام ان المجلس " استمع في جلسته التي عقدها مساء اليوم إلى شرح مفصل من العماد علي حبيب وزير الدفاع حول مجريات الأحداث في محافظة إدلب وخاصة في منطقة جسر الشغور والقرى المحيطة بها".

وقال ان المجلس كلف الهلال الأحمر العربي السوري بالاتصال مع الهلال الأحمر التركي للتعاون وتسهيل عودة المواطنين السوريين إلى منازلهم وقيام الهلال الأحمر السوري بتأمين الاحتياجات اللازمة لنقلهم إلى قراهم وإسعاف المرضى والجرحى منهم.

وقال مصدر عسكري سوري أن العديد من سكان منطقة جسر الشغور بدؤوا بالعودة إلى منازلهم وأخذت الحياة الطبيعية تعود تدريجيا بعد إن هجروا منها خوفاً من العمليات العسكرية بين قوات الجيش والقوى الأمنية والمجموعات المسلحة .

وقال المصدر العسكري أن" المناطق التي دخلتها وحدات الجيش وأعادت اليها الامن والطمانينة بعد تنظيفها من عناصر التنظيمات الإرهابية المسلحة".

وأوضح المصدر ان" بعض وحدات الجيش والقوى الأمنية تتابع مهمتها بملاحقة وتعقب ما تبقى من فلول عناصر التنظيمات الإرهابية المسلحة فى المناطق المحيطة بمدينة جسر الشغور وبتمكين السكان المدنيين من العودة الى مناطقهم التى خرجوا منها هربا من الموت واعمال التخريب والترويع التى نشرتها تلك التنظيمات الارهابية فى جسر الشغور والبلدات المجاورة"..