برلمان الكويت يحاكم 'رجل ايران' في الامارة

الكويت تواجه موجة من الاضطرابات السياسية

الكويت - اعلن رئيس مجلس الامة الكويتي جاسم الخرافي خلال جلسة برلمانية الثلاثاء ان عشرة من نواب المعارضة قدموا مذكرة لحجب الثقة عن رئيس الوزراء الشيخ ناصر المحمد الصباح بسبب سياسته تجاه ايران.

وتزامن تقديم المذكرة مع جلسة مغلقة لمجلس الامة للاستماع الى الشيخ ناصر الذي يتهمه نواب بالاساءة الى امن الكويت عبر تشجيعه على اقامة علاقات مع ايران على حساب العلاقات مع دول الخليج العربية.

وستخضع مذكرة حجب الثقة للتصويت في جلسة مغلقة في 23 الشهر الحالي، وتتطلب موافقة 25 نائبا من اصل خمسين في مجلس الامة.

وفي حال اقرار المذكرة، سيرفع الامر الى امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح الذي في امكانه حل المجلس والدعوة الى انتخابات نيابية مبكرة، او اقالة رئيس الوزراء وتعيين آخر بدلا منه.

وهي المرة الثالثة التي يتعرض فيها الشيخ ناصر، وهو ابن اخي الامير، الى مثل هذه المذكرة من نواب المعارضة. وكان آخرها في كانون الثاني/يناير الماضي.

وتواجه الكويت موجة من الاضطرابات السياسية منذ تعيين الشيخ ناصر رئيسا للوزراء العام 2006، بحيث تم تشكيل ست حكومات برئاسته كما تم حل مجلس الامة ثلاث مرات.