الصدر يدعو البحرين الى العفو عن متظاهرين شيعيين

متظاهرون بحرينيون وسط القنابل المسيلة للدموع (ارشيفية)

النجف (العراق) - دعا رجل الدين الشيعي المتشدد مقتدى الصدر البحرين الثلاثاء الى العفو عن متظاهرين شيعيين حكم عليهما بالاعدام في مقتل رجلي شرطة في المملكة التي تسكنها غالبية من الشيعة.

وقال مقتدى الصدر في بيان اصدره مقر حركته في مدينة النجف العراقية انه يطلب من حكومة البحرين العفو عن الشابين اللذين حكم عليهما بالاعدام لمشاركتهما في تظاهرات سلمية.

وفي 22 ايار/مايو اصدرت محكمة السلامة الوطنية الاستثنائية في البحرين حكما بالاعدام بحق محتجين شيعيين هما علي عبدالله حسن السنكيس وعبدالعزيز عبدالرضا ابراهيم حسين، رغم الدعوات الدولية لالغاء هذا الحكم.

ودين الرجلان، اضافة الى خمسة اخرين حكم عليهم بالسجن المؤبد، بدهس شرطيين خلال الاحتجاجات المطالبة بالاصلاح مطلع هذا العام.

وقال الصدر ان مثل هذه الامور تباعد بين الحكومة والشعب، داعيا الحكومة الى الاقتراب من الشعب والعمل من اجل مصلحته.

وتقول السلطات ان اربعة شرطيين قضوا بعد ان دهستهم سيارات اثناء الاحتجاجات.

وبدأ الشيعة، الذين يشكلون الغالبية في البحرين التي يحكمها السنة، تظاهرات في البحرين في 14 شباط/فبراير، الا ان السلطات سيطرت عليها في منتصف آذار/مارس، فيما نشرت قوة خليجية وشنت حملة اعتقالات بحق ناشطين معارضين.

وخلفت الاحداث بحسب السلطات، 24 قتيلا بينهم اربعة شرطيين. وقضى اربعة ناشطين في الاعتقال.