القذافي يقبل التفاوض مع من أسماهم الجرذان


لا أتنحى

موسكو - قال رئيس الاتحاد الدولي للشطرنج كيرسان إيليومجينوف الثلاثاء ان الزعيم الليبي معمر القذافي أبلغه في لقاء جمعه به نهاية الأسبوع الماضي باستعداده للبدء فوراً بمفاوضات مع حلف شمال الأطلسي (الناتو) وممثلين عن المعارضة في بنغازي حول مستقبل ليبيا.

ونقلت وكالة "نوفوستي" عن إيليومجينوف قوله للصحافيين في موسكو اليوم ان القذافي قال في الاجتماع "أنا مستعد فوراً لبدء مفاوضات مباشرة حول مستقبل ليبيا مع قيادة حلف الناتو وممثلين عن بنغازي".

وأضاف ان الزعيم الليبي أبلغه انه لا ينوي مغادرة ليبيا، بل ويعتزم أن "يموت على أرض الوطن".

وقال ان القذافي تساءل "عن أي منصب يطلبون منّي التنحّي فأنا لست رئيساً ولا رئيس وزراء ولا ملكاً. لا أشغل أي منصب في ليبيا ولذلك لا أملك أي موقع لأتخلّى عنه".

يشار إلى أن القذافي أكد مراراً أنه مستعد للتفاوض، ولكن المعارضة المسلحة التي تسيطر على عدد من المناطق في شرق ليبيا ترفض الحوار، وتطالب بتنحيه عن السلطة.

وقال مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى أفريقيا ميخائيل مارغيلوف انه نصح رئيس الاتحاد الدولي للشطرنج الروسي كيرسان إيليومجينوف قبيل زيارته إلى طرابلس بأن يلعب مع الزعيم الليبي معمر القذافي الشطرنج ويفهمه من خلال اللعبة ان حكمه اقترب من النهاية.

وكان إيليومجينوف وهو الرئيس السابق لجمهورية كالميكيا (في قوام روسيا الاتحادية) قد التقى القذافي يوم الأحد ولعب معه الشطرنج.

وقال مارغيلوف في حديث لوكالة "نوفوستي" الروسية للأنباء "اتصل إيليومجينوف بي قبيل توجهه إلى ليبيا وأبلغني بأنه ينوي زيارة طرابلس وقد يلتقي بالقذافي لبحث قضايا متعلقة بالشطرنج".

وأضاف "نصحته أن يلعب معه بالأبيض ويجرّب خطة إي2 إي4 وأن يجعل القذافي يفهم من خلال اللعبة ان حجارته تقترب من الخسارة".

وأشار إلى منظمات وشخصيات كثيرة تبادر على المسار الليبي اليوم، ومن بينهم رئيس الاتحاد الدولي للشطرنج.

وكان القذافي قال لإيليومجينوف إنه لا ينوي مغادرة ليبيا ولن يتنحى رغم الضغوط.

يذكر أن إيليومجينوف والقذافي يعرفان بعضهما البعض منذ بطولة العالم في طرابلس في عام 2004، وعلاقتهما جيدة.

والتقى إيليومجينوف في طرابلس أيضاً بنجل القذافي محمد وبحث معه قضايا تنمية رياضة الشطرنج في القارة الأفريقية والعالم.