هل يعيد برودوم الاستقرار الفني الى الشباب السعودي؟

برودوم يخلف هيكتور

الرياض - اكد نادي الشباب السعودي الاثنين تعاقده مع المدرب البلجيكي ميشال برودوم للاشراف على فريق كرة القدم.

وقال رئيس نادي الشباب خالد البلطان لوكالة "فرانس برس" "اؤكد تعاقد الشباب مع المدرب البلجيكي ميشال برودوم".

وكان مصدر موثوق به اكد الخميس الماضي ايضا ان حارس مرمى منتخب بلجيكا السابق ومدرب توينتي انشكيده الهولندي سيتولى الاشراف الفني على فريق الشباب.

وتردد اسم برودوم في المفاوضات التي اجراها الاتحاد السعودي للعبة مع عدد من المدربين لتدريب المنتخب قبل ان يعلن الاخير اتفاقه مع البرازيلي ريكاردو غوميز.

وفشل الشباب في احراز اي لقب محلي هذا الموسم، كما انه لم يذهب بعيدا في دوري ابطال اسيا التي بلغ فيها نصف النهائي في العام الماضي اذ خرج من الدور الاول.

يملك برودوم سجلا ممتازا في عالم التدريب، ففي موسم 2007-2008 قاد ستاندار لياج البلجيكي الى لقب الدوري للمرة الاولى منذ 25 عاما، واصبح اول من يتوج معه لاعبا ومدربا.

انتقل بعدها الى غنت البلجيكي لموسمين وفاز معه بكأس بلجيكا 2010.

وفي بداية الموسم المنصرم، تسلم الاشراف الفني على توينتي انشكيده فاحرز معه الكأس السوبر (2010)، ومسابقة الكأس (2011)، وحل ثانيا خلف اياكس امستردام في الدوري، كما شارك معه في الموسم الماضي بدوري ابطال اوروبا.

وبرودوم كان الحارس الذي زاد عن عرين المنتخب البلجيكي امام المنتخب السعودي في كأس العالم 1994 في الولايات المتحدة، ولم يفلح في حينها بالتصدي لهدف سعيد العويران الرائع الذي وصف من اجمل الاهداف في نهائيات المونديال حتى الان.

يذكر ان الشباب لم يشهد استقرارا فنيا هذا الموسم اذ بدأ مع المدرب الاوروغوياني خورخي فوساتي لكن سرعان ما فسخ العقد معه بالتراضي ليعود الاخير الى السد القطري، وتعاقد النادي السعودي بعده مع الارجنتيني انزو هيكتور في 26 كانون الاول/ديسمبر الماضي لكنه لم يحقق النجاح المطلوب معه رغم ان سبق ان قاده الى لقب كأس الملك للأبطال مرتين في تجربة سابقة.‏