النظام السوري 'يسترضي' الشارع بمعاقبة مسؤولين كبار

محافظ درعا السابق فيصل كلثوم

دمشق - قررت اللجنة التي شكلها الرئيس السوري بشار الأسد للتحقيق في الأحداث التي شهدتها بعض المدن السورية، منع محافظ درعا السابق فيصل كلثوم ورئيس فرع الأمن السياسي العميد عاطف نجيب من السفر.

وكشفت اللجنة خلال لقاء بثه التلفزيون السوري مع أعضائها أنه بناء على التحقيقات التي تمت في مدينة درعا، تقرر"منع محافظ درعا السابق فيصل كلثوم والعميد عاطف نجيب رئيس فرع الأمن السياسي في درعا من السفر خارج البلاد".

وكان الرئيس السوري بشار الاسد اقال فيصل كلثوم والعميد عاطف نجيب وهو ابن خالته من منصبيهما اثر اندلاع الاحداث في المحافظة.

وأشارت اللجنة إلى أنه لا "توجد حصانة لمن قام بجرم مشهود، موضحة أن إجراءات اللجنة أكثر من كافية لتطبيق القانون على الجرائم المرتكبة". وكانت سورية أعلنت نهاية مارس/ آذار الماضي عن تشكيل لجنة قضائية خاصة لإجراء تحقيقات فورية في جميع القضايا التي أودت بحياة عدد من المواطنين المدنيين والعسكريين في محافظتي درعا واللاذقية وذلك بتوجيه من رئيس مجلس القضاء الأعلى الرئيس بشار الأسد.

في غضون ذلك أعفى وزير الإعلام السوري عدنان محمود مديرة التلفزيون الرسمي من مهامها.

وقال التلفزيون السوري إن محمود "أصدر قراراً بإعفاء ريم حداد من مهمتها كمديرة للتلفزيون السوري وكلف بدلاً منها معن صالح".

كما أصدر الوزير محمود قراراً بإعفاء كل من مدير المعلوماتية و مدير البرامج التنموية في التلفزيون.

يشار الى ان تغيرات طالت عددا من المدراء في التلفزيون السوري منتصف الشهر الماضي.

يشار الى ان شرارة الاحتجاجات العنيفة في سورية انطلقت من مدينة درعا في 18 آذار/ مارس وذلك على خلفية اعتقال عدد من الأطفال من قبل فرع الأمن السياسي. وسقط في الاحتجاجات مئات القتلى والجرحى، فيما تتهم السلطات السورية مجموعات مسلحة مدعومة من الخارج بإطلاق النار على المتظاهرين وقوات الأمن.