انتحاري يخترق الوضع الأمني الهش في البصرة




دمار في البصرة

البصرة (العراق) - اعلنت الشرطة ومسؤولون عراقيون ان مهاجما انتحاريا فجر سيارة ملغومة عند مدخل وحدة للشرطة في مدينة البصرة النفطية بجنوب العراق الاثنين مما ادى الى مقتل خمسة اشخاص واصابة 15.

وألحق الانفجار الكبير أضرارا بالمبنى ودمر عددا من العربات عند البوابة الرئيسية للمجمع التابع لوحدة شرطة التدخل السريع. وكل القتلى والجرحى من أفراد الشرطة.

وقال علي غانم المالكي رئيس اللجنة الامنية بمجلس محافظة البصرة ان الهجوم نفذ بسيارة ملغومة وان المفجر حاول اقتحام مجمع الشرطة ولكن عندما حاول الحراس إيقافه فجر السيارة الملغومة.

وصرح مسؤولون في المجال الطبي بأنه تم نقل أربع جثث على الاقل الى مستشفى محلي.

وشهدت البصرة التي ينطلق منها معظم صادرات العراق النفطية هجمات أقل من المدن العراقية الاخرى بصفة عامة هذا العام بعد تراجع مستويات العنف بشكل عام في العراق في أعقاب ذروة الصراع الطائفي عامي 2006 و2007 .

ووقع في وقت سابق من الشهر الجاري هجوم بقنبلة على مستودع للنفط قرب حقل الزبير النفطي في البصرة.

ووقع آخر هجوم كبير على البصرة في مارس/ آذار حين انفجرت قنبلة مزروعة في الطريق مستهدفة قافلة عسكرية امريكية قرب حافلة مدنية وقتلت ستة وجرحت 12.

الى ذلك قتل جندي عراقي الاثنين في هجوم شنه مسلحون مجهولون جنوب مدينة الموصل بشمال البلاد.

وقال مصدر في شرطة محافظة نينوى طلب عدم الكشف عن اسمه إن "مسلحين مجهولين يستقلون سيارة مدنية أطلقوا النار على جندي عراقي أمام منزله في حي المأمون بجنوب الموصل، ما أسفر عن مقتله في الحال بينما لاذ المهاجمون بالفرار".

وقتل خمسة اشخاص واصيب 17 آخرون بينهم عناصر من الشرطة بجروح في سلسلة من اعمال العنف في محافظات صلاح الدين وديالى وبغداد خلال الساعات القليلة الماضية.

ففي جنوب تكريت، مركز محافظة صلاح الدين، اصيب رجل دين عراقي بجروح خطيرة في هجوم شنه مسلحون مجهولون على منزله فجر اليوم الاثنين.

وقال مصدر في شرطة المحافظة، طلب عدم الاشارة الى اسمه، إن "مسلحين مجهولين اقتحموا فجر اليوم منزل رجل الدين والداعية الإسلامي إسماعيل العربي في منطقة الرواشد جنوب غرب بلد (80 كم جنوب تكريت) واطلقوا النارعليه ما أدى الى اصابته بجروح خطيرة".

وفي محافظة ديالى، شمال شرق بغداد، قتل ثلاثة أشخاص، بينهم شرطيان، واصيب شرطي ثالث بجروح في هجوم شنه مسلحون مجهولون على نقطة تفتيش تابعة للشرطة بمنطقة العزات (شمال غرب بعقوبة) مركز المحافظة ليل امس.

كما اسفر انفجار عبوتين ناسفتين داخل ملعب شعبي لكرة القدم جنوب غرب بغداد ليل امس الى سقوط 17 مدنياً بين قتيل وجريح.

وقال مصدر أمني طلب عدم الكشف عن اسمه، فإن "عبوتين ناسفتين انفجرتا بالتزامن داخل ملعب لكرة القدم في حي الجهاد جنوب غرب بغداد ليل أمس، ما أدى الى مقتل مدنيين اثنين وإصابة 15 آخرين بجروح نقلوا على اثرها الى المستشفى".