عزلة القذافي تتزايد، وتمسكه بالسلطة كذلك

المجلس الانتقالي فرض نفسه 'عملياً'

طرابلس ـ اعلن المتحدث باسم الحكومة الليبية موسى ابراهيم الاحد ان النظام يرفض اي بحث في موضوع تنحي العقيد معمر القذافي، قاطعاً بذلك الطريق على عرض تركيا التي قدمت نفسها ضامنة لاحتمال نفي الزعيم الليبي.

ويأتي هذا التصريح عشية انضمام الإمارات إلى ركب الدول المعترفة بمجلس الثوار.

وأعلنت الامارات العربية المتحدة الاحد اعترافها بالمجلس الوطني الانتقالي، الهيئة السياسية للثوار الليبيين، "ممثلاً شرعياً وحيداً للشعب الليبي"، وفق ما نقلت وكالة الانباء الاماراتية الرسمية.

واعلن القرار وزير الخارجية الاماراتي الشيخ عبدالله بن زايد ال نهيان الذي قال ان بلاده "ستفتتح قريبا" في بنغازي معقل الثوار "مكتباً تمثيلياً مؤقتاً".

واضاف الوزير الاماراتي ان "هذا التطور ينطلق من قناعة بان المجلس الوطني الانتقالي قد أصبح عملياً ممثلاً لليبيا ولليبيين كافة ومن هذا المنطلق ستقوم دولة الامارات بالتعامل مع المجلس الوطني الانتقالي على اساس علاقة حكومة بحكومة وفي كافة الشؤون الخاصة بليبيا".

وتاتي هذه المبادرة بعدما اجتمعت مجموعة الاتصال حول ليبيا الخميس في ابو ظبي بمشاركة نحو اربعين بلداً.

وبذلك، تصبح الامارات البلد الثاني عشر الذي يعترف بالمجلس الوطني الانتقالي بعد فرنسا وقطر وبريطانيا وايطاليا وغامبيا ومالطا والاردن والسنغال واسبانيا واستراليا والولايات المتحدة.