مصر تعتقل مشتبهاً بتفجير خان الخليلي

خان الخليلي من أعرق الأسواق المصرية

القاهرة ـ قالت مصادر امنية الأحد ان قوات الامن المصرية القت القبض على المشتبه به الرئيسي في تنفيذ تفجير في سوق سياحي بالقاهرة أسفر عن مقتل سائحة فرنسية عام 2009.

كما اسفر التفجير الذي وقع في سوق خان الخليلي الى اصابة 25 شخصاً آخرين على الاقل.

وكان هذا الهجوم اول هجوم يتسبب في سقوط قتلى منذ التفجيرات التي قتلت 23 شخصاً على الاقل في منتجع بسيناء عام 2006.

وقالت قوات الامن ان المشتبه به ويدعى خالد محمود مصطفى (39 عاماً) سافر أكثر من مرة بشكل غير مشروع الى قطاع غزة للانضام الى "جماعات ارهابية" فلسطينية.

وقال مصدر امني "القي القبض عليه قبل نحو اسبوع حيث كان يتردد على منزله في بني سويف" جنوبي القاهرة.

واضاف المصدر ان مصطفى الذي يجري التحقيق معه "دخل مصر ثم عاد الى غزة بشكل غير مشروع".

ويستخدم المهربون أنفاقاً تحت الحدود للعبور من مصر الى غزة.

وكانت مصادر أمنية مصرية قالت ان بقايا القنبلة المستخدمة في هجوم 2009 تشبه القنبلة التي استخدمت في تفجير آخر استهدف كنيسة بالاسكندرية في اول ايام عام 2011 ومقتل 23 شخصاً.