صندوق النقد يتعرض لاختراق إلكتروني 'كبير جدا'

هجوم معقد

واشنطن - قال متحدث باسم صندوق النقد الدولي ان الصندوق يحقق في هجوم الكتروني على اجهزة الكمبيوتر لديه في احدث حلقة من سلسلة جرائم تسلل الكتروني لمؤسسات كبيرة.

وقال المتحدث ديفيد هاولي "ان الصندوق يعمل بكامل طاقته. استطيع ان اؤكد اننا نحقق في الحادث. لست في موقع يخول لي الاسهاب اكثر بشأن حجم حادث الاختراق الامني".

وقال مسؤول في الصندوق "انه اختراق كبير جدا"، حسب صحيفة نيويورك تايمز التي اوضحت ان الاختراق الذي استمر شهرا كاملا بدأ قبل اتهام مدير الهيئة الدولية دومينيك ستروس كان باعتداء جنسي.

وذكرت ان الصندوق الذي يملك معلومات حساسة عن اقتصادات العديد من الدول تعرض خلال الشهور الاخيرة لما يصفه خبراء الكمبيوتر بهجوم الكتروني عبر شبكة الانترنت معقد وكبير.

وقالت الصحيفة ان مجلس ادارة الصندوق احيط علما بالحادث الاربعاء.

ويظهر الحادث في الوقت الذي تزيد فيه الهجمات على انظمة اجهزة كمبيوتر خاصة تلك التي تستهدف شركات كبيرة وقد تعرض للخطر اجراءات امنية حكومية ومعلومات عن العملاء. ووقعت في الفترة الاخيرة جرائم تسلل كبيرة استهدفت شركات لوكهيد مارتن للصناعات الدفاعية وسيتي غروب وسوني كورب وغوغل.

وانطوى الهجوم على لوكهيد تعرض مفاتيحها الالكترونية التي يطلق عليها سكيور اي.دي للخطر. وتستخدم سكيور اي.دي مفاتيح الكترونية في انظمة اجهزة الكمبيوتر مصممة لاحباط اي محاولات تسلل باشتراط ادخال اثنين من رموز المرور احدهما ثابت والاخر يتكون تلقائيا كل بضع ثواني عن طريق النظام الامني.

وينتظر صندوق النقد الدولي رئيسا جديدا له عقب استقالة دومينيك ستروس كان بعد اتهامه بالتحرش الجنسي في فندق في نيويورك.