في الصين، كلْ ثوبا لتصبح نباتيا!

رداء وطعام.. وفكرة

بكين - في اطار جهود جماعة صينية لحقوق الحيوان ارتدت الممثلة قاو يوان يوان ثوبا مصنوعا من ورق الخس.

ومع تزايد استهلاك اللحوم في الصين ابتكرت جماعة "بيتا" الصينية لحقوق الحيوان فكرة انقاذ بقرة مقابل الحصول على مثل هذا الثوب لتشجيع المستهلكين على التحول الى نباتيين.

وقالت قاو في حدث اعلامي "بعد أن تحولت الى نباتية أصبحت أكثر رشاقة. عندما بدأت الحمية النباتية لاول مرة لم أكن معتادة عليها ومن ثم كنت أتناول النشويات بكميات كبيرة وزاد وزني. ولكني رغم ذلك شعرت أني أكثر طاقة".

وبالاضافة الى الثوب المصنوع بورق الخس كانت قاو ترتدي أيضا عقدا مصنوعا من الفلفل الاحمر الحار.

وتاريخيا كان الصينيون يعتمدون على الخضر بشكل كبير في حميتهم الغذائية ولكن مع تزايد الدخول وارتفاع مستوى المعيشة بين أفراد الطبقة المتوسطة في البلاد زاد اقبال الناس على تناول اللحم.

وفي المتوسط كل شخص يستهلك 55 كيلوغراما من اللحم سنويا.

ويقول جيسون بيكر من جماعة بيتا ان "استهلاك اللحم في الصين زاد بأربعة أمثاله خلال الاربعين عاما الماضية مما أسفر عن تزايد المشاكل الصحية".

ولكن مستهلكي اللحوم في الصين ما زالت تساورهم الشكوك. قالت وانغ وهي من سكان بكين "لا أعتقد أن التحول الى شخصية نباتية يساوي الحفاظ على الصحة".

"ما زلنا بحاجة الى تناول اللحم والخضر حتى نتمتع بحمية متوازنة. اذا أكلنا الخضر فقط سنعاني من نقص في بعض الاحتياجات الغذائية".