مقتل وزير الداخلية الصومالي بعملية انتحارية

الوزير الصومالي توفي في تفجير نفذته ابنة شقيقه

مقديشو - توفي وزير الداخلية الصومالي عبد الشكور شيخ حسن متأثرا بالجروح التي اصيب بها في هجوم انتحاري استهدف منزله ونفذه احد افراد عائلته، على ما يبدو ابنة اخيه، وفق ما افاد المسؤول في الاجهزة الامنية عدن محمد .

وقال محمد ان "الوزير توفي في المستشفى". واضاف "المعلومات التي في حوزتنا حتى اللحظة تشير الى ان امرأة هي ابنة اخ الوزير، شنت هذا الهجوم".

واشارت مصادر اخرى في اوساط الاجهزة الامنية في الصومال ايضا الى ان ابنة اخ الوزير هي على ما يبدو من نفذ الهجوم الانتحاري، وقد كانت في ضيافة الوزير منذ ثلاثة ايام في منزله في مقديشو وقامت بتفجير عبوة متفجرات كانت تحملها.

ومن جهته اكد وزير الاعلام الصومالي عبد الكريم جامع عبر اذاعة مقديشو ان "وزير الداخلية توفي وقد قتل في هجوم ارهابي".