مطاردة أمنية لـ'بائعات الهوى' في الجزائر

'الشعب في تيشي يريد رحيل العاهرات'

الجزائر - افادت صحيفة الشروق الجزائرية الجمعة ان اجهزة الامن اوقفت الاربعاء 46 امراة يشتبه في انهن يمارسن الدعارة في منتجع تيشي (250 كلم شرق العاصمة).

واضافت الصحيفة انهن احلن على المدعي العام في محكمة بجاية القريبة من تيشي بتهمة "ترويج الفسق والدعارة" وان ثمانية منهن ما زلن معتقلات.

وافادت الشروق ان عشرا منهن تلقين امر مغادرة المنطقة خلال 48 ساعة مؤكدة ان عملية المداهمة نفذها عناصر الدرك والشرطة.

وادت العملية الى توقيف النساء اللواتي "تتراوح اعمارهن بين 16 الى 59 سنة ومعظمهن من ذوات السوابق القضائية، ثلاث منهن تورطن في وقت سابق في قضايا ارهابية احداهن ارملة ارهابي جاءت من ولاية الشلف للاستقرار والاسترزاق بسواحل بجاية خلال موسم الاصطياف". لكن الصحيفة لم تذكر مصادرها.

وتعرض عدد من فنادق المنطقة في السادس من ايار/مايو الى عملية تخريب وتدمير قام بها متظاهرون قالوا انهم يريدون غلق كافة الفنادق لانها "اوكار فسق".

وافادت الصحيفة ان "حركة ما يعرف محليا بحركة السادس ماي (ايار/مايو) واصلت تحركاتها الميدانية لتحقيق مطلب رحيل العاهرات تحسبا لموسم الاصطياف".

وقد برمجت الحركة "تجمعات مساء كل خميس امام مقر امن الدائرة والمطالبة باحالة اصحاب الملاهي الفوضوية التي لا يتوفر أصحابها على رخص الاستغلال على العدالة".

ومنتجع تيشي السياحي المطل على المتسوط قرب بجاية يستطقب العديد من السياح الجزائريين.