حسناء تلتقي هنيدي في مزرعة أشرف عبد الباقي

القاهرة
'ينبغي استثمار نجاح الثورة فيدفع صناعة الدراما'

انضمت الفنانة الشابة حسناء سيف الدين لأبطال مسلسل "مسيو رمضان مبروك أبو العلمين حموده"، وبدأت أمس تصوير أولى مشاهدها في المسلسل داخل ديكورات القرية، والتي تم بناؤه بمزرعة أشرف عبد الباقى في المنصورية خلف القرية الذكية.

وأكدت حسناء سيف الدين أن هذا المسلسل هو التجربة الأولى لها مع الفنان الكوميدي محمد هنيدي، و"قد سعدت باختياري بمعرفة المخرج سامح عبد العزيز ومن خلال تجربة كوميدية تتوافر فيها كل عناصر النجاح، وبالتالي يحقق لي المسلسل فرصة جيدة للتواجد علي شاشة رمضان القادم من خلاله".

وأضافت "أقدم في المسلسل شخصية جديدة علي تماما ولم يسبق لي أداؤها من قبل علي شاشة التليفزيون، تجمع ما بين الرومانسية والمثالية، حيث أقدم شخصية "شهيرة"، وهي أرملة شابة والدها كان عمدة لإحدى قري الوجه البحري، وكانت متعلقة به جدا قبل وفاته لذلك تقع في غرام عضو مجلس الشعب عن دائرة في إحدى القرى، فقد وجدت فيه صورة قريبة من والدها العمدة الراحل وبعد زواجهما تحدث مفاجأة تقلب حياتهما تماما".

ورأت حسناء أن تراجع الإنتاج الدرامي يهدد الدراما المصرية ومكانتها مستقبلا في ظل اتساع مساحة المسلسلات المدبلجة والتركية بشكل خاص على الشاشات العربية والإقبال المتزايد عليها.

وقالت الدراما صناعة ولها سوق كبيرة ومن الخطأ الفادح خسارتها، "الفنانون ليسو وحدهم من يعملون، هناك مهندسو الديكور وفني الإضاءة ومصانع الملابس والعمال، والاستديوهات، هناك أعداد كبيرة تعمل في هذا القطاع من المؤسف أن الناس لا تراها ولا تقدر أنها لديها أسر وأطفال ومسئوليات".

وأكدت أن نجاح الثورة كان ينبغي أن يستثمر في المساهمة في دفع صناعة الدراما إلى الأمام ويفتح لها الأسواق العربية المتعاطفة مع الشعب المصري على مصراعيها.

يذكر أن مسلسل "مسيو رمضان مبروك أبو العلمين حمودة" بطولة محمد هنيدي ونسرين الإمام ونهال عنبر وليلى طاهر وضياء الميرغنى وياسر على ماهر، ومن تأليف يوسف معاطي، ومن إنتاج تامر مرسى ومن إخراج سامح عبد العزيز.