البورصة المصرية تتنفس الصعداء بعد إلغاء ضرائب الأرباح

القاهرة - من ايهاب فاروق
توقعات باتجاه عرضي مائل للصعود

اتفقت توقعات المحللين لاداء البورصة المصرية الاسبوع المقبل على استمرار الاتجاه العرضي المائل للصعود بعد قرار رئاسة الوزراء بالغاء مشروع قانون فرض ضرائب على الارباح الرأسمالية.

وقال وزير المالية المصري سمير رضوان ان الحكومة تراجعت عن خططها لفرض ضريبة على توزيعات الاسهم ولن تعيد فتح الموضوع هذا العام كما أنها تبحث سبل خفض النفقات المزمعة نتيجة لالغاء الخطة.

وجاء قرار الحكومة بالغاء خطة فرض الضريبة بعد معارضة قوية من المستثمرين.

وقال الوزير المصري "لن نفرض هذه الضريبة في الوقت الحالي لتشجيع البورصة". واستبعد الوزير احياء فكرة الضريبة على توزيعات الارباح في وقت لاحق هذا العام.

وكان المؤشر الرئيسي للبورصة تكبد الاسبوع الماضي أكبر خسارة في ستة أسابيع بعد الكشف عن الضريبة في مسودة ميزانية 2011-2012.

ورحبت ادارة البورصة المصرية بقرار الغاء مشروع قانون فرض ضريبة على الارباح الرأسمالية للشركات.

وقالت في بيان "القرار جاء في توقيت مناسب بما يراعي الظروف الدقيقة للاقتصاد المصري وتزايد الحاجة لجذب المزيد من الاستثمارات الاجنبية بهدف توفير فرص عمل وزيادة الناتج القومي وتحقيق معدلات نمو أكبر للاقتصاد الوطني".

وقال حسام أبو شملة رئيس قسم البحوث بشركة العروبة للسمسرة في الاوراق المالية "أتوقع استمرار صعود السوق خلال الاسبوع المقبل. هناك مناخ عام من التفاؤل الان. الغاء مشروع فرض ضريبة على الارباح الرأسمالية سيخلق حالة من جذب استثمارات وسيولة جديدة للبورصة المصرية".

وقال محمد عبد السلام رئيس البورصة في بيان الخميس "قرار الغاء مشروع قانون الضريبة قوبل بارتياح كبير في أوساط المتعاملين في سوق الاوراق المالية المصرية. القرار يعزز من تنافسية وجاذبية السوق المصرية مع الاسواق المجاورة بما يسهل تدفق المزيد من الاستثمارات للسوق المصرية".

وتابع "القرار يزيد من فرص نمو الشركات المقيدة ويجذب كذلك الشركات للقيد في البورصة".

وأغلق المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية يوم الخميس عند 5504.6 نقطة بارتفاع 1.25 بالمئة.

وتكهن ايهاب سعيد رئيس قسم التحليل الفني بشركة أصول للوساطة في الاوراق المالية بان السوق سيسير في اتجاه عرضي مائل للارتفاع خلال تعاملات الاسبوع القادم ما بين 5400-5600 نقطة.

لكن ابراهيم النمر رئيس قسم التحليل الفني بشركة نعيم للوساطة في الاوراق المالية قال "سيواصل السوق الارتفاع الى مستوى 5600 نقطة الاسبوع المقبل وكسر هذا المستوى أصبح وارد مع ظهور علامات ايجابية على أسهم مثل حديد عز وأوراسكوم للانشاء".

وقالت شركة أوراسكوم للانشاء والصناعة أكبر شركة بناء وأسمدة مدرجة بالبورصة الخميس انها تسعى لشراء 440 ألف سهم خزينة بالبورصة المصرية أو ما يعادلها من شهادات الايداع الدولية ببورصة لندن.

وقال النمر "سهم أوراسكوم للانشاء يستهدف مستوى 285-295 جنيها (47.9-49.6 دولار) خلال الاسبوع المقبل. بينما يستهدف سهم حديد عز مستوى 11.10 جنيها وفي حالة كسره وهو متوقع خلال الاسبوع سيستهدف 13.50-14 جنيها".

وأغلق الخميس سهم أوراسكوم للانشاء على أعلى مستوى في نحو خمسة أشهر مسجلا 283 جنيها بارتفاع 3.9 بالمئة بينما أنهى سهم حديد عز اليوم عند 10.76 جنيهات بارتفاع 0.75 بالمئة.

ويتكهن محسن عادل العضو المنتدب لشركة بايونيرز لادارة صناديق الاستثمار بأن الاتجاه العام للسوق سيكون عرضيا مائلا للارتفاع في نطاق ضيق.

وقال "أتوقع مشتريات انتقائية من قبل المتعاملين".