سباق البحرين... 'فيا' يراجع جدول فورمولا1 لتجنب غضب الفرق المشاركة

ايكليستون: يحل السلام... يعود السباق

لندن - يبدو ان جميع الوقائع تشير الى التوجه لالغاء جائزة البحرين الكبرى لسباقات فورمولا واحد وذلك بعد ايام قليلة على اعادة ادراجها في روزنامة 2011.

وكان من المفترض ان تحتضن المملكة الجولة الافتتاحية في 13 اذار/مارس الماضي لكن السباق الغي بسبب الاوضاع الامنية في البلاد ثم عاد المجلس العالمي لرياضة المحركات وصوت الجمعة الماضي وبالاجماع على اعادة السباق الى روزنامة هذا الموسم وتحديد 30 تشرين الاول/اكتوبر المقبل كموعد جديد للسباق.

وتسبب هذا القرار بحملة انتقادات كبيرة للاتحاد الدولي من قبل جمعيات حقوق الانسان ما دفع الفرق وبتشجيع من مالك الحقوق التجارية للبطولة البريطاني بيرني ايكليستون على التقدم بطلب اعادة جائزة الهند الكبرى الى موعدها السابق، اي 30 تشرين الاول/اكتوبر المقبل، عوضا عن جائزة البحرين، مفضلة ان لا يقام سباق المملكة هذا الموسم.

وجدد ايكليستون الاربعاء في حديث مع "بي بي سي سبورت" موقفه بتفضيله الغاء سباق البحرين لهذا الموسم، مضيفا "امل ان يحل السلام والهدوء وحينها سيكون بامكاننا ان نعود في المستقبل (الى البحرين)".

واشار ايكليستون الى ان مسألة اقامة السباق غير محسومة بشكل مؤكد، وتابع "لا يمكن تعديل الروزنامة دون موافقة المشاركين (الفرق والشركات المصنعة للمحركات) - انهم الاساس".

ومن المؤكد ان الفرق قد حسمت امرها وقد بعثت رابطتها "فوتا" برسالة الى الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" وادارة فورمولا واحد "فوم" ومنظمي جائزة البحرين لشرح موقفها.

وعلم بان "فوتا" كانت واضحة بان اعضاءها لا يريدون التسابق في البحرين في 30 تشرين الاول/اكتوبر، بل يريدون اعادة سباق الهند الى هذا الموعد وذلك بعد عقدها العديد من الاجتماعات خلال الايام الاخيرة.

من جانبه، اكد رئيس الاتحاد الدولي (فيا) جان تود اليوم الخميس لممثلي الفوتا انه منفتح مجددا امام تغيير يتعلق بجائزة البحرين التي تضع اعادة ادخالها الى الروزنامة مشكلة حقيقية.

وكتب تود في رسالة الى رئيس ونائب رئيس الفوتا مارتن ويتمارش واريك بولييه على التوالي "الفيا يتمنى دائما ان تقام بطولة العالم بهدوء وفي مصلحة جميع الفرق المشاركة، وهو مستعد دائما لمواجهة المشاكل مهما يكن نوعها بطريقة بناءة".

واضاف "لقد سمعت اعتراضات الدقيقة الاخيرة من قبلكم. طلبت من مالك الحقوق التجارية (بيرني ايكليستون) باعادة النظر في اقتراحه الخاص بالروزنامة كي يستطيع تقديم اقتراح جديد للمجلس العالمي".‏