بوعلام صنصال يفوز بأرفع جائزة أدبية ألمانية

بوعلام صنصال من الإدارة الكتابة الادبية

برلين - اعلن اتحاد تجارة الكتب في المانيا الخميس انه سيمنح الاديب والروائي الجزائري بوعلام صنصال "جائزة السلام" لعام 2011 والتي تعتبر اهم الجوائز الادبية الالمانية.

وقال غوتفريد هونفيلدر رئيس الاتحاد على هامش افتتاح الفعالية الادبية "ايام الكتب" الخميس في برلين ان قرار منح الروائي الجزائري جائزة هذا العام يشكل اشارة من الاتحاد الى مدى اهمية الحركة الديمقراطية التي تشهدها شمال افريقيا منذ بداية العام الحالي.

يذكر ان الجائزة الثمينة التي تقدر قيمتها المالية بـ25 الف يورو توزع منذ عام 1950 في نهاية معرض فرانكفورت للكتاب في 16 اكتوبر من كل عام وتعتبر اهم جائزة ادبية المانية.

ويعد صنصال الاديب الجزائري الثاني الذي يحصل على الجائزة بعد مواطنته آسيا جبار التي نالتها في عام 2000 .

وعزا الاتحاد قراره الى ان صنصال الذي يبلغ من العمر 61 عاما "يعتبر من الروائيين الجزائريين القلائل الذين بقوا في بلدهم الجزائر ولا يتوانون في توجيه انتقادات علنية للنظم السياسية والاجتماعية" مضيفا ان "صنصال لا يتأخر من خلال كتاباته في النضال من اجل حرية الكلمة وتشجيع الحوار في مجتمع ديمقراطي ومن اجل التصدي للاستبداد السياسي وللارهاب".

يذكر أن صنصال كان يشغل منصبا رياديا في الحكومة الجزائرية في مجال الاقتصاد. نشر صنصال في فرنسا أولى رواياته المتأثرة بالحرب الأهلية في بلاده عام 1999 تحت عنوان "قسم البرابرة"، والتي ترجمت إلى اللغة الألمانية عام 2003 . تم إيقاف صنصال عن العمل في إحدى الوزارات الجزائرية عقب هذه الرواية، ثم فصل لاحقا. (كونا)