منظمة التجارة العالمية تحث الجزائر على تسريع عملية انضمامها

تزايد اعداد اعضاء منظمة التجارة سعيقد المفاوضات

الجزائر - اعلن مساعد المدير العام لمنظمة التجارة العالمية اليخندرو خارا الاربعاء في الجزائر ان المنظمة تحث الجزائر على مضاعفة الجهود من اجل انهاء المفاوضات حول انضمامها لهذه المنظمة الدولية.

وصرح خارا خلال يوم برلماني حول هذه العملية "على الجزائر ان تضاعف الجهود والانتهاء من المفاوضات حول انضمامها في اسرع وقت ممكن".

واضاف بحضور رئيس المجلس الشعبي الوطني (النواب) عبد العزيز زياري وعدد من الوزراء ومسؤولي البنك المركزي الجزائري ان "مثل هذه الخطوة ستكون في صالح جميع اعضاء منظمة التجارة العالمية وخصوصا الجزائر"

وافادت وكالة الانباء الجزائرية ان خارا حذر خصوصا من ان اي تاخير اضافي "سيعرض الجزائر لمفاوضات اكثر تعقيدا مع تزايد اعداد اعضاء منظمة التجارة العالمية".

وينتمي الى هذه المنظمة التي تاسست سنة 1995 لتحل محل منظمة "الغات" (الاتفاقية العامة للتجارة والرسوم الجمركية)، 153 عضوا يمثلون 90% من المبادلات التجارية في العالم.

وقد قدمت الجزائر ترشيحها لعضوية المنظمة سنة 1987 وبدات مفاوضات الانضمام سنة 2002 ومن حينها ردت على اكثر من 1600 سؤال وشاركت في عشر جولات مفاوضات اخرها في كانون الثاني/يناير 2008.

واقر خارا بتحقيق تقدم منذ 2005 في المفاوضات حول انضمام الجزائر لكنه ذكر بان وقت الانضمام يختلف من بلد الى اخر وقال ان "انضمام جمهورية قرغيزستان دام اقل من ثلاث سنوات بينما استغرق انضمام الصين اكثر من 15 سنة".