السعودية تساعد اليمن بثلاثة ملايين برميل من الخام

نقص حاد من المشتقات النفطية في اليمن

صنعاء - اعلن وزير النفط اليمني امير سالم العيدروس الاربعاء ان السعودية قررت منح اليمن الذي يعاني من ازمة محروقات، ثلاثة ملايين برميل من الخام ستصل تباعا الى عدن في جنوب البلاد حسبما افادت وكالة الانباء اليمنية.

وقال العيدروس ان "خادم الحرمين الشريفين ... وجه بتقديم ثلاثة ملايين برميل من النفط الخام هبة لليمن" موضحا ان "هذه الكمية تأتي لدعم الاقتصاد الوطني والاسهام في توفير احتياجات المواطنين وتخفيف معاناتهم جراء النقص الحاد من المشتقات النفطية الذي تواجهه البلاد في ظل الوضع الاستثنائي الذي تعيشه اليمن".

ويعاني اليمن من ازمة محروقات حادة اسفرت عن انقطاعات في الكهرباء بموازاة الحركة الاحتجاجية الواسعة النطاق التي تجتاح البلاد للمطالبة باسقاط النظام.

وقال العيدروس "ان أول شحنة من هذه الكمية يتوقع وصولها قريبا وسيتم نقلها عبر باخرة يمنية ستتجه من ميناء عدن الى ميناء ينبع (في غرب السعودية) بعد استكمال التجهيزات الفنية اللازمة لها".

واشار الوزير الى ان "هذه الكمية سيتم تكريرها في مصافي النفط بعدن لمعاودة نشاط المصافي بعد أن توقف عملها لأكثر من شهر ونصف".

وذكر العيدروس ان انبوب النفط في منطقة مأرب في وسط البلاد ما زال معطلا معربا عن الامل في ان يتم التوصل الى "حل سريع وعاجل" لاعادة اصلاحه، كما دعا شيوخ القبائل الى "مساندة الجهود الحكومية المبذولة لاعادة اصلاح الانبوب".

وادى تعطل هذا الانبوب اثر اشتباكات مع القبائل الى ازمة محروقات والى توقف نشاط التكرير.

كما ذكر الوزير ان عمليات الشراء المباشر للمشتقات توقفت بسبب رفض الشركات العاملة البيع بالآجل "نظرا لعدم تمكن وزارة المالية والبنك المركزي من دفع قيمة الكميات المطلوبة من هذه المواد".