ريهام عبدالغفور: لا ضرورة لتكون كل الدراما المصرية عن الثورة

ريهام لا تهتم بتأخرها في الشهرة عن بنات جيلها

القاهرة - تطل الفنانة المصرية ريهام عبد الغفور بعملين دراميين خلال شهر رمضان المبارك هما "وادي الملوك" و"الريان".

وتجسد ريهام في مسلسل "الريان" شخصية "بدرية" زوجة فتحي الريان الشقيق الأكبر لأحمد الريان والذي يجسد دوره الفنان باسم سمرة، "وبدرية أثرت في تشكيل شخصية وعقلية أحمد الريان، وهي التي تدفع زوجها لمشاركته في بعض مشاريعه وأعماله التجارية".

وتقول لصحيفة "الخليج" الإماراتية إنها تعتبر نفسها محظوظة لاختيارها للمشاركة في العمل "لأنه مع فنان كبير هو خالد صالح ومخرجة موهوبة هي شيرين عادل، إضافة إلى أنني أتوقع أن يجد المسلسل اهتماماً كبيراً من الجمهور الذي يريد معرفة الكثير عن حياة أحمد الريان لأنه شخصية ثار حولها جدل كبير".

وحول مواجهتها لمشكلة في التنسيق بين تصوير دورها في عملين بوقت واحد تقول ريهان "لا أسعى إلى الجمع بين أكثر من عمل في الوقت نفسه ولم يكن هذا من بين خططي لكن عندما تأتيني فرصتان في الوقت نفسه لا يمكن أن أرفض أياً منهما رغم ما يسببه هذا بالطبع من إرهاق ومجهود مضاعف، لكنني حريصة على التنسيق بين مواعيد تصوير العملين حتى لا أسبب مشكلة لأي منهما خاصة أن العملين سيعرضان في رمضان".

وتؤكد أن لا يوجد أي تكرار في شخصيتها بمسلسل "شيخ العرب همام" وتلك التي تؤديها في مسلسل "وادي الملوك"، مشيرة إلى أن "العملين مختلفين تماماً كما أن مخرجهما واحد وهو حسني صالح ولا يمكن أن يكرر نفسه، وبالنسبة لدوري في 'وادي الملوك' فلا علاقة له إطلاقاً بالشخصية التي لعبتها في 'شيخ العرب همام' والدراما الصعيدية واسعة جداً ويمكن تقديم عشرات الأدوار من خلالها وكلها تكون مختلفة عن بعضها بدليل أن دوري في 'شيخ العرب همام' كان مختلفاً تماماً عن دوري في مسلسل 'أفراح إبليس' مع النجم جمال سليمان والذي كان يدور في عالم الصعيد أيضاً".

وترى أن عدم تطرق العملين للثورة المصرية لا يضعف موقفهما في المنافسة الرمضانية المقبلة في ظل وجود أعمال أخرى تتناول أحداث الثورة "لأنه ليس مطلوباً أن تكون كل الدراما في رمضان عن الثورة خاصة أن تقديم أي أعمال متعجلة عنها أمر غير مستحب لأن الثورة المصرية عظيمة وفريدة والعالم كله أشاد بها وبشبابها ولذلك لابد من التمهل حتى نقدم عنها أعمالاً تليق بها".

وحول تجسيدها لشخصية أم كلثوم في مسلسل "أهل الهوى" تقول ريهام "هي مفاجأة لي أن يرشحني الكاتب محفوظ عبد الرحمن والمخرج إسماعيل عبد الحافظ لأداء شخصية أم كلثوم في هذا العمل الذي يروي قصة حياة الشاعر بيرم التونسي، وبالطبع هذا الدور سيكون تحدياً كبيراً لي وأتمنى أن أكون على قدر مسؤولية أداء شخصية مثل أم كلثوم".

وتؤكد أنها لا تستطيع مقارنة نفسها "بفنانة كبيرة مثل صابرين (أدت شخصية أم كلثوم سابقا) التي أعتز بها وكنت سعيدة عندما عملت معها في 'شيخ العرب همام' وتعلمت منها الكثير، كما أسعدني أيضاً أن ألتقيها مرة أخرى في 'وادي الملوك'، وبالتأكيد من الصعب أن تتألق فنانة أخرى في شخصية أم كلثوم، مثلما تألقت صابرين".

وتؤكد أن طموحها السينمائي لم يتراجع إطلاقا "فأنا أحب السينما جداً لكنني في الوقت نفسه لا أقبل كل ما يأتيني فيها وأحرص على أن أنوع في أدواري، وهو ما حدث في أفلام مثل 'جاي في السريع' و'ملاكي إسكندرية' و'حريم كريم' و'الأكاديمية' وغيرها".

وتقول إنها لا تهتم بتأخرها في الشهرة عن بنات جيلها "فأنا أعتبر التمثيل متعة وليس حرباً ويكفيني أنني اكتسبت حب واحترام الناس لي وإحساسهم بأنني واحدة منهم".