مساعدات سعودية لمصر بأربعة مليارات دولار

مصر عانت انكماشا قويا في اشهر الثورة

القاهرة - ذكرت وكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية السبت ان السعودية وافقت على تقديم مساعدات قيمتها حوالي 4 مليارات دولار لمصر لدعم اقتصادها.

وتلتمس القاهرة المساعدة من المانحين ومن صندوق النقد الدولي للمساهمة في سد عجز مالي حتى منتصف 2012 يقدر بعشرة مليارات الى 12 مليار دولار في اعقاب الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك في 11 فبراير/شباط.

وتسببت الاحتجاجات والاضطرابات في نضوب ايرادات مصر من السياحة والاستثمار الاجنبي في وقت زادت فيه التوقعات الشعبية الضغوط على الميزانية.

وقالت الوكالة ان المشير حسين طنطاوي رئيس المجلس العسكري الحاكم في مصر "وجه رسالة شكر وتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز وحكومة وشعب السعودية على الاسهام في دعم اقتصاد مصر بما يقارب 4 مليارات دولار اميركي".

"الاربعة مليارات موزعة على شكل قروض ميسرة وودائع ومنح".

وقالت صحيفة الاهرام المصرية -نقلا عن مصادر عربية في القاهرة لم تذكر اسماءها- ان حزمة المساعدات الاقتصادية السعودية ستدعم الميزانية العامة لمصر والبنك المركزي والتنمية ومشاريع اخرى ومشتريات السندات.

وانكمش الاقتصاد المصري بحوالي 7 بالمئة في الاشهر الثلاثة الاولى من هذا العام.

وقال وزير المالية المصري سمير رضوان الخميس انه يتوقع ان ينمو الناتج المحلي الاجمالي لمصر في نطاق لا يتعدى 3 الى 4 بالمئة في السنة المالية القادمة التي تبدأ في الاول من يوليو تموز".