سوريا: مقبرة درعا الجماعية فبركة اعلامية


سوريا حرة

دمشق - نفت السلطات السورية الثلاثاء وجود مقبرة جماعية في درعا مؤكدة ان الخبر الذي تناقلته وسائل الاعلام عن اكتشافها "عار عن الصحة".

ونقلت وكالة سانا الرسمية عن مصدر مسؤول بوزارة الداخلية قوله ان "بعض محطات التلفزة ووسائل الاعلام نقلت في سياق حملة التحريض والافتراء والفبركة التي تشنها ضد سورية ومحاولاتها المستمرة للنيل من استقرارها وأمن مواطنيها خبرا عن شهود عيان حول وجود مقبرة جماعية في درعا".

واكد المصدر ان "هذا النبأ عار عن الصحة جملة وتفصيلا" مشيرا الى ان "مواطنينا واعون لهذه الحملة المغرضة التي باتت مكشوفة في أهدافها وتوقيتها وخاصة مع استعادة درعا بشكل تدريجي لحياتها الاعتيادية".

وكان رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الانسان عمار قربي اعلن لوكالة الصحافة الفرنسية الاثنين في اتصال هاتفي ان اهالي مدينة درعا الواقعة جنوب العاصمة والتي انطلقت منها موجة الاحتجاجات غير المسبوقة في سوريا "اكتشفوا وجود مقبرة جماعية في درعا البلد".

واضاف قربي ان السلطات السورية "سارعت إلى تطويق المكان ومنع الناس من اخذ الجثث بعد وعدهم بتسليم عدد منها".

وبث ناشطون سوريون صورا على الانترنت تظهر انتشال جثث من قبر جماعي مؤكدين انها التقطت في درعا.