بن لادن يزيح الزواج الملكي ويحل ثالثا في أخبار القرن

اهتمام عالمي بقصة مقتل بن لادن

لوس انجليس - ذكرت دراسة صدرت الخميس ان الزفاف الملكي البريطاني اصبح واحدا من ابرز عشرة قصص اخبارية في القرن الحادي والعشرين لكن تغطية وسائل الاعلام لموت اسامة بن لادن تفوقت عليه.

فبعد اقل من اسبوع على اعلان الرئيس الاميركي باراك اوباما ان قوات اميركية قتلت زعيم القاعدة في باكستان فان قصة ابن لادن ورد ذكرها اكثر من 84 مليون مرة في وسائل الاعلام العالمية المطبوعة والالكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي والانترنت.

وذكر المسح الذي اجرته غلوبال لانغويج مونيتور ان وفاة ابن لادن كانت بالفعل ثالث اكبر قصة اخبارية في العالم في القرن الحادي والعشرين.

وعلى النقيض فان زواج الامير وليام وكيت ميدلتون في 29 من ابريل/نيسان جاء في المرتبة الخامسة حيث ورد ذكره اكثر من 63 مليون مرة في جميع انحاء العالم متقدما على الحملة الاعلامية التي تحيط بالوفاة المفاجئة في 2009 لمايكل جاكسون بحوالي 56 مليونا.

وقالت غلوبال لانغويج مونيتور ان اكبر قصة اخبارية في العالم منذ يناير/كانون الثاني 2000 لا تزال صعود الصين كقوة اقتصادية وسياسية.

فقد ورد ذكر قصة الصين حوالي 300 مليون مرة حتى اليوم تلاها انتخاب اوباما لرئاسة الولايات المتحدة التي ورد ذكرها 123 مليون مرة.

واستخدمت جلوبال لانجويج مونيتور التي تتخذ من تكساس مقرا الحساب لمتابعة ورود القصص الاخبارية الاكبر في 750 الف من مواقع وسائل الاعلام الالكترونية والمطبوعة في العالم بالاضافة الى مرات الورود على الانترنت والمدونات وتويتر وفيسبوك ومواقع تواصل اجتماعي اخرى.

وابرز عشر قصص اخبارية في القرن الحادي والعشرين طبقا لجلوبال لانجويج مونيتور هي:

1- صعود الصين

2- انتخاب باراك اوباما

3- وفاة اسامة بن لادن

4- ويكيليكس

5- الزفاف الملكي البريطاني

6- وفاة مايكل جاكسون

7- هجمات 11 من سبتمبر ايلول على الولايات المتحدة

8- زلزال اليابان (موجات المد البحري العاتية) الازمة النووية

9- ربيع الثورة العربية

10- الانهيار الاقتصادي العالمي