هل يمكن للمياه المعدنية ان تكون عضوية؟

مياه النبع من البديهي ان تكون عضوية

برلين - هل يمكن للمياه المعدنية ان تكون عضوية؟ احد المنتجين في بافاريا يؤكد ان المياه التي يستخدمها نقية الى درجة تسمح بتسويقها مع هذه العلامة الا ان منتقديه يقولون انها خدعة.

في زجاجاته الانيقة لا شيء يميز مياه "بيو كريستال" عن حوالي 500 نوع اخر من المياه المعدنية الالمانية.

الا ان صانعها شركة "لامسبرو" الصغيرة في شمال بافاريا تؤكد انها تحترم المعايير البيئة الصارمة جدا ويمكن تاليا ان توصف بانها "عضوية".

والشركة تعتبر صغيرة جدا في مواجهة شركات عملاقة مثل نستله (فيتيل وسان بيليغرينو وبيرييه..) او دانون (ايفيان وفولوفيك) الا انها تنوي ان يكون لها حصة في سوق تشهد ازدهارا كبيرا.

وتعتبر المانيا اكبر سوق للمنتجات العضوية في اوروبا مع رقم اعمال وصل الى 5.8 مليارات يورو العام 2009 متقدمة باشواط على بريطانيا التي تحتل المرتبة الثانية.

والفرصة سانحة امام "بيو كريستال" خصوصا وان سوق المياه المعدنية تشهد هي ايضا فورة في بلد يعتبر من اكبر المستهلكين الاوروبيين في هذا المجال بعد ايطاليا. فيشرب المواطن الالماني ما معدله 131 ليتر من المياه المعدنية في السنة وفق ارقام العام 2010 الصادرة عن اتحاد ينابيع المياه المعدنية الالمانية. قبل ثلاثين عاما كان الالماني يستهلك 40 ليترا فقط في السنة في معدل وسطي.

وتوفر شركات الصناعات الغذائية منذ سنوات مجموعة واسعة من المياه المنكهة والغازية بعضا يعتبر من "المنتجات الفاخرة" نظرا الى انها تأتي في زجاجات فخمة جديرة بزجاجات العطر.

ومع انتشار المنتجات العضوية بكثافة فان تسويق مفهوم يتماشى مع النزعة الحالية من قبل شركة صغيرة او متوسطة "يزعج" هذه الشركات العملاقة على ما تفيد سوزان هورن مديرة لامسبرو.

وتفيد اوساط في هذا المجال ان الشركات الكبرى تمار ضغوطا على صغار المنتجين.

الا ان شركة نستله تستبعد كليا سمة العضوية. ويقول الكسندر انطونوف الناطق باسم نستله في المانيا "نحن على اقتناع ان المياه المعدنية طبيعية بحد ذاتها فما الفرق عندها مع مياه عضوية؟"

وتعتبر احدى المسؤولات في الجمعية الالمانية للمستهلكين كريستيان كوبر ان "كل ما هو عضوي يجذب المستهلك". وتضيف "اذا كنت اول شركة تطرح مياها معدنية عضوية في السوق من الواضح ان لديك ميزة ستدر عليك ارباحا".

الا ان سمة "العضوي"، "خادعة" في هذه القضية. وتقول كوبر "المياه المعدنية تأتي من نبع تحت ارض. والشركة المعنية تروج لشيء، متلاعبة على ما هو بديهي".

لذا فان هذه الجمعية النافذة التي تضم اكثر من عشرة ملايين عضو رفعت القضية الى المحاكم. وقد ايد القضاء الالماني موقفها في شباط/فبراير الماضي.

الا ان الشركة التي توظف 85 شخصا وتنتج ايضا البيرة العضوية استأنفت الحكم ويمكنها بانتظار صدور الحكم الجديد تسويق مياه "بيو كريستال".

وقالت هورن ان لامسبرو "مستعدة للوصول الى محكمة العدل الاوروبية. في اليابان (مع كارثة فوكوشيما النووية) نرى كيف لا يمكن في الوقت الحاضر شرب مياه الصنابير".

وتابعت تقول "اظهرت دراسات علمية فروقات في النوعية كبيرة بين المياه المعدنية المختلفة".

فالمبيدات الحشرية تتسلل الى ينابيع المياه. وتشير الى انه في المانيا يمكن تسويق المياه المعدنية من دون ان تجرى اي فحوصات على مستوى المبيدات الحشرية. وتعتبر "ما من احد اليوم يمكنه الادعاء بان المياه المعدنية صافية بحد ذاتها".