باحثون من 11 دولة يشاركون في ندوة دولية حول شاعر تتاري

رستم ميننيخانوف (يسارا) في حديث باسم مع أشرف أبواليزيد

قازان ـ احتفلت تتارستان بمرور 125 عاما على ميلاد شاعرها القومي عبدالله طوقاي (1886 ـ 1913) وسط حضور عالمي كبير شارك في فعاليات داخل البلاد التي تعد إحدى جمهوريات الإتحاد الروسي، وجميع الشعوب التركية في كل أنحاء العالم.

وشارك في الندوة الدولية التي دشنت افتتاح الاحتفال بطوقاي باحثون من 11 دولة بينها تركيا وأذربيجان، وبحضور ممثلين عن الجاليات التتارية حول العالم ومن بينهم رئيس الجالية التترية في فنلندا.

وتناولت إحدى أوراق الندوة الترجمة العربية لملحمة عبد الله طوقاي "شورالي" التي أنجزها الشاعر المصري أشرف أبواليزيد، الذي دعته اللجنة المنظمة ليمثل الثقافة العربية في ذلك الحدث الدولي.

وتكريما له ألقى أشرف أبواليزيد الكلمة الرئيسية في افتتاح المعرض التشكيلي الذي أقيم في متحف الكرملين للأعمال التي استلهمت أشعار عبدالله طوقاي، كما استضافته كل القنوات التلفزيونية وأبرز الصحف التترية وراديو موسكو للحديث عن تلك الترجمة التي نشرت شعرا للأطفال في سلسلة "كتاب العربي الصغير" الكويتية تحت عنوان "حكاية الحطاب وشريرة الغاب".

وقدم أبواليزيد نسخة من الترجمة إلى رئيس جمهورية تتارستان رستم ميننيخانوف وزيليا فاليفا نائبة رئيس الوزراء ووزير الثقافة أيرات سيباغاتوللين.

وشملت جولة مترجم ملحمة "شورالي" في تتارستان لقاء مع متعلمي اللغة العربية في كلية الدراسات الإنسانية، كما شارك في وضع الزهور أمام تمثالي طوقاي بمدينة قازان عاصمة جمهورية تتارستان، وسط حضور شعبي كرنفالي كبير. وشهدت دار الأوبرا القازانية التي أطلق عليها اسم الموسيقار الكبير موسى جليل عرضا بعنوان "طوقاي ـ مونى"، جسَّد قصة حياة الشاعر التتري الكبير، فيما أزيح الستار عن تمثال له في العاصمة الروسية موسكو.