'جمال متوحش' في معرض يحتفي بـ'الكسندر ماكوين'

'الموت جزء من الحياة'

نيويورك - تشكل الرومانسية اكانت قوطية او استوائية او قومية او بدائية، الكلمة الاساس في معرض استعادي مهيب مكرس لالكسندر ماكوين يفتتح ابوابه الاربعاء في نيويورك بعد اكثر من سنة بقليل على انتحار المصمم البريطاني.

المعرض الذي يقام من الرابع من ايار/مايو الى 31 تموز/يوليو سبقه مساء الاثنين حفلة خيرية نظمتها مؤسسة الازياء في متحف متروبوليتان ميوزيوم بحضور عشرات المشاهير في عالم الاستعراض وصناعة المنتجات الفاخرة.

ورعا رجل الاعمال الفرنسي فرنسوا-هنري بينو وزوجته الممثلة سلمى حايك السهرة التي ترئسها الممثل كولن فيرث ومصممة الازياء ستيلا ماكارتني ورئيسة تحرير مجلة "فوغ" آنا فينتور.

وقال اندرو بولتون مفوض المعرض وهو بعنوان "جمال متوحش" في مؤتمر صحافي "مع انجذابه الى كل ما هو سوداوي وغريب ورائع كان السكندر ماكوين فنانا كبيرا له مكانته في متربوليتان ميوزيوم".

واضافت ساره بورتون المديرة الفنية لدار "الكسندر ماكوين" التي تواصل اصدار ماركته وقد صممت للتو فستان زفاف دوقة كامبرديج زوجة الامير وليام "لقد كان عبقريا فعلا بشغفه واهتمامه بالتفاصيل الصغرى".

توفي الكسندر ماكوين في 11 شباط/فبراير 2010 في سن الاربعين بعد مسيرة مذهلة استمرت 19 عاما. وكان يحب الاخراجات الرائعة الخارجة عن المألوف. وقد بذل منظمو المعرض قصارى جهدهم لاحترام هذه الروح.

وتنتشر اقوال لهذه الرجل الموهوب ومعذب الروح على جدران القاعات حيث يعرض حوالى مئة من تصاميمه والعدد نفسه كذلك من الاكسسوارات في ديكور قاتم مصنوع من اسمنت الرمادي والمرايا.

الموسيقى المرافقة تستوحي تارة من صفير الهواء الذي يعصف في الغابت ليلا وطورا من تنهدات شخصين متعانقين. ويغطي قماش مخرم او ريش او حتى خوذات وجوه العارضات الخشبية.

وكتب وراء سترة طويلة مطرزة "ينبغي معرفة القواعد لتحطيمها لذا انا هنا لتحطيم القواعد مع احترام التقليد".

وتترافق السراويل مع خصر متدن جدا وهي من ميزات تصاميم ماكوين مع تفسير "مع هذه السراويل التي بالكاد تغطي المؤخرة اريد ان اطيل الجسد ولي فقط ابراز المؤخرة".

كان الكسندر ماكوين ينجذب الى كل ما سوداوي كما تشهد على ذلك سترة "جاك السفاح يطارد ضحاياه" التي عرضت العام 1992 في معهد سان مارتنز اللندني العريق لتصميم الازياء. وكتب المصمم يقول "الموت جزء من الحياة هذا امر تعيس وحزين ورومانسي في آن. كل شيء له نهاية".

وتعكس الاكسسوارت المعروضة كذلك المقاربة السقيمة للمصمم. وكتب على احد الجدران "احب خصوصا اكسسوارت ذات الطابع السادي-الماسوشي".

وكان الكسندر ماكوين يستخدم كل المواد الممكنة، فثمة صدرية مصنوعة من الصدف وفستان واسع مصنوع من شظايا خشبية او رأس تمساح محنط يزين قميصا جلديا ملاصقا للجسم.

الرومانسية حاضرة دائما ويقول عنها اندرو بولتون "انها رومانسية على طريقة بايرون (الشاعر الانكليزي)". وبعد قاعة "الروح المتوحشة" التي تستعيد انحرافات المصمم يمر الزائر عبر قاعات بعنوان "الروماسنية القوطية" و"الرومانسية القومية" والرومانسية الاستوائية" والرومانسية البدائية".

ويقول الكسندر ماكوين بصوت عال "انا رومانسي يعاني من انفصام في الشخصية".