فارسات الامارات تتطلعن للتتويج العالمي

هولندا ـ من محمد الحمامصي
المرأة الخليجية تفرض نفسها علي المشهد الرياضي

يشهد مضمار دوندخت بهولندا في شهر يونيو/حزيران المقبل انطلاق أول سباق لفعاليات كأس الشيخة فاطمة بنت مبارك "أم الإمارات" للسيدات الهواة "فيجنتري" بالتزامن مع سباقات كاس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والمؤتمرالعالمي لخيول السباق العربية ضمن مهرجان الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة من 16 إلى 19 يونيو/حزيران 2011.

ويعد كأس الشيخة فاطمة أول سباق يقام للسيدات الهواة بإشراف الاتحاد الدولي للهواة "فيجنتري" بمضمار دوندخت في هولندا يوم 19 يونيو/حزيران المقبل حيث تشارك فيه نخبة من الفارسات الهواة من الإمارات وقطر وعمان ومختلف دول العالم.

ويأتي تنظيم كأس الشيخة فاطمة بتوجيهات من الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، ضمن إستراتيجية مهرجانه علي كأس الشيخ زايد، والمؤتمر العالمي لسباقات الخيول العربية، وكأس الوثبة ستد، بتنظيم هيئة أبوظبي للثقافة والتراث بالتنسيق مع مجلس أبوظبي الرياضي، وبالتعاون مع جمعية الإمارات للخيول العربية وايفار (شركةأبوظبي للاستثمار) أريج الأميرات، مؤسسةلاسيرين بيوتي، الاتحاد النسائي العام، معرض أبوظبي للصيد والفروسية 2011، نادي أبوظبي للفروسية، ومزرعة الوثبة ستود.

وقالت نورا السويدي (مديرة الاتحاد النسائي العام رئيسة لجنة الإمارات للرياضة النسائية) ان كأس الشيخة فاطمة يأتي "ترجمة للاهتمام البالغ الذي توليه الشيخة فاطمة "أم الإمارات" رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيس المجلس الأعلى للأمومة والطفولة برياضة المرأة في الدولة بشكل عام، وحرصها علي دعم ومؤازرة ومساندة للفتاة الإماراتية لإبراز نشاطها كعنصر فعال في المجتمع". وأضافت أنه فرصة لفتيات الخليج للمشاركة مع الفارسات العالميات الهواة بعد أن فرضت المرأة الخليجية نفسها علي المشهد الرياضي.

وتابعت السويدي "سعادتنا كبيرة برعاية هذه التظاهرة النسائية للمرة الأولى في هولندا وفي أرض الإمارات التي ستسهم بصورة كبيرة في دعم الحركة الرياضة النسائية في الدولة، وتمنح الفرصة المثالية للاعبات المنتخبات الوطنية على الاحتكاك بالمنتخبات الأخرى وتحقيق مكتسبات كبيرة وفوائد عديدة تقود رياضتنا النسائية للوقوف في منصات التتويج".

وتقدمت بالشكر والتقدير للشيخ منصور بن زايد آل نهيان علي إتاحة الفرصة للاتحاد النسائي العام لرعاية هذه التظاهرة النسائية العالمية، مؤكدة أن رعايتهم تعد مؤشراً لإدراكهم لأهمية الرياضة النسائية وانعكاساته الإيجابية على دور المرأة في المجتمع، متمنية لهم كل النجاح والتميز في مسيرتهم القادمة.

وأكدعبدالله القبيسي (مدير إدارة الاتصال في هيئةأبوظبي للثقافة والتراث) أن إقامة سباقات الخيل على كأس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وكاس الوثبة ستد وكأس الشيخة فاطمة في إطار مهرجان الشيخ منصور العالمي للخيول العربية الأصيلة، تتوافق مع إستراتيجية هيئةأبوظبي للثقافة والتراث والتي تهدف بطبيعة الحال في الحفاظ على تراث الإمارات العريق، والتعريف به وتعزيز تواصل الأجيال في دولتنا تحقيقاً لاعتزاز الأبناء بعراقة ماضيهم وتعريفهم بأن للخيول العربية أهمية كبرى على مر التاريخ.

وكشفت لارا صوايا (مدير مهرجان الشيخ منصور العالمي للخيول العربية الأصيلة أن التحضير لكأس الشيخ زايد وأول نسخة لفعاليات كأس الشيخة فاطمة والمؤتمر العالمي لخيول السباق العربية في هولندا بلغ أقصى الاستعدادات والذي يقام ضمن فعاليات المهرجان.

وأكدت صوايا أن جائزة سباق كأس الشيخة فاطمة للسيدات الهواة "فيجنتري" في هولندا قد ارتفعت من 15 ألف إلى 20 ألف يورو ليصبح أغلى سباق في العالم للسيدات الهواة.

وأضافت أن كاس الشيخ زايد والذي سيقام في تلك الفترة بمضمار دوندخت بهولندا قد ارتفعت جوائزه المالية من 20 ألف إلى 25 ألف يورو.

وقالت إن فارسات الإمارات فاطمة جاسم المري، وشذرة أحمد مراد الحجاج يسابقن الزمن في المشاركة والمنافسة في سباق كأس الشيخة فاطمة يوم 19 يونيو/حزيران المقبل بمضمار دوندخت في هولندا.

وأضافت أن العمل جار الآن للترويج لسباق كأس الشيخة فاطمة في جميع السباقات التي تقام ضمن مهرجان منصور بن زايد العالمي للخيول بداية من كأسي الوثبة ستد في بولندا والسويد في شهر مايو/ايار الجاري.

وقد عبرت الفارستان الإماراتيتان فاطمة المري وشذرا الحجاج اللتان يواصلن تدريباتهن بإسطبل سيح السلم للقدرة ويتطلعن لخوض التحدي العالمي، عن سعادتهن بتمثيل الدولة في هذا السباق المهم برعاية الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية الذي وفر لهم جميع الإمكانيات في التدريبات التي يخضنها يوميا بإسطبل سيح السلم.

وقال المدرب علي المهيري الذي يشرف علي تدريب الفارسات في إسطبل سيح السلم "إن هناك تطورا كبيرا في مستوي الفارسات من خلال التدريبات اليومية التي يقمن بها بسبب ضيق الوقت للتعود علي سباقات المضمار حيث كنا يشاركن سابقا في ماراثونات القدرة".

وأضاف أنه راض علي المستوي الذي وصلت إليه الفارسات في التدريب، حيث تم توفير "بوابات انطلاق الكترونية"، بالإضافة إلى مشاركة فارسات ذات خبرة مع الفارستين الإماراتيتين في التدريبات للاستفادة من كيفية التعامل مع المنحنيات".

ومن جانبه أكد محمد المحمود أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي أن المجلس يعمل من أجل تحقيق الأهداف المرجوة من تنظيم مهرجان الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية الأصيلة بالتنسيق مع هيئة أبوظبي للثقافة والتراث.

وقال نحن سعداء بالنجاحات التي تحققت منذ انطلاقة المهرجان وهي نتيجة طبيعية للتعاون القائم بين الجهات ذات الصلة.

وأوضح المحمود بأن مجلس أبوظبي الرياضي يعمل على تنفيذ توجيهات الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان والتي ترمي إلى الاهتمام بكافة الرياضات ومنها على سبيل المثال رياضة الفروسية التي تمثل تراثنا العربي الأصيل، كما أن المجلس الرياضي ينسق مع هيئةأبوظبي للثقافة والتراث التي أتاحت لهم فرصة التواجد في هذا المحفل الراقي.

وقال إن مهرجان الشيخ منصور يهتم بنشر ثقافة التراث وإبراز الخيول العربية في كافة المضامير العالمية التي أصبحت ترحب بمشاركة الخيول العربية وتواجدها بكل قوة.

وذكر المحمود أن التعاون المثمر بين كافة القطاعات كان له تأثيره الإيجابي في المستوى الذي وصل إليه مهرجان الشيخ والذي ينتظر ان يحقق المزيد من التطور والقفزات.