عميلة قتل بن لادن تتحول إلى فيلم هوليوودي




المخرجة كاثرين بيغيلو

لوس أنجلس - ما أن الرئيس الأميركي باراك أوباما أن أعلن القضاء على زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، حتى بدأت استيودهات الأفلام في هوليوود بالإعداد لفيلم جديد حول مقتل المطلوب رقم واحد في العالم، والأشهر في التاريخ.

وذكرت مجلة "فرايتي" وموقع "هوليوود ريبورتر" أن المخرجة كاثرين بيغيلو والمنتج مارك بوال الذين قدما فيلم "خزانة الألم" حول الحرب في العراق الفائز بـ6 جوائز أوسكار في العام 2009، يستعدان لبدء تصوير الفيلم عن بن لادن هذا الصيف.

ومن المرجح أن يحمل الفيلم اسم "اقتل بن لادن" Kill Bin Laden.

وذكر موقع "ريبورتر" إنه كان يتم الإعداد للفيلم في السابق ويروي محاولة أميركية سرية لاغتيال زعيم القاعدة، غير أنه بعد الإعلان عن مقتل بن لادن، سيضم الفيلم الجديد العملية التي استمرت 40 دقيقة التي أدت إلى القضاء عليه في مجمع قرب إسلام أباد الأحد.

وقالت مجلة "فرايتي" إن باول كان يعتزم التوجه إلى أفغانستان للبحث عن مواقع مناسبة للتصوير الأسبوع المقبل غير أنه أجل سفره بعد الإعلان عن مقتل بن لادن، واشارت إلى ان المنتجان يرغبان في انتظار ردة فعل العالم العربي على مقتل زعيم القاعدة.

ويتوقع أن يشارك الممثل الاسترالي جويل إيدغيرتون في الفيلم.

الى ذلك اعرب رودي غولياني الذي كان رئيسا لبلدية نيويورك عند وقوع اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر، عن ارتياحه الاثنين وقال انه "يتذوق طعم الانتقام" الذي شكله كما قال مقتل اسامة بن لادن.

وفي تصريح لمحطة التلفزيون الاميركية "اي بي سي"، قال غولياني انه شعر بـ"فرح حقيقي وارتياح وشعور بالانتقام" عندما علم الاحد بمقتل اسامة بن لادن على يد كومندوس اميركي في باكستان.

واضاف "هو شيء جيد انه لم يعد موجودا وهي خطوة كبيرة الى الامام في مكافحة الارهاب. ولكن هذا الامر لن يعيد احدا (من ضحايا 11 ايلول/سبتمبر) وهذا الامر لن يزيل الالم".