الاميركيون يدفنون بن لادن في البحر

طريقة مبتكرة في الدفن

واشنطن - قال مسؤول دفاعي اميركي الاثنين ان اسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة دفن في البحر من على ظهر حاملة طائرات اميركية في شمال بحر العرب بعد اتمام الغسل واجراءات الدفن وفقا لاحكام الشريعة الاسلامية.

وقال المسؤول "بدأت استعدادات الدفن في البحر الساعة 1.10 بتوقيت شرق الولايات المتحدة (0510 بتوقيت غرينتش) وانتهت الساعة الثانية بتوقيت شرق الولايات المتحدة.

واضاف المسؤول "تم غسل المتوفى ثم وضع في كفن ابيض. ووضع الجثمان في كيس ثم تلا ضابط كلمات دينية ترجمها الى العربية متحدث بها. وبعد الانتهاء من التلاوة وضع الجثمان على لوح مسطح ثم انزل جثمان المتوفى الى البحر."

وأثار إعلان مسئولين أميركيين دفن جثة بن لادن في البحر جدلاً واسعا في المنتديات ومواقع الإنترنت، حيث اعتبر الكثيرون أن في ذلك مخالفة للأعراف الإسلامية.

وأدان الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر ما تناقلته وسائل الإعلام حول إلقاء جثة أسامة بن لادن في البحر.

واكد الطيب أن هذا يتنافي مع كل القيم الدينية والأعراف الإنسانية ولا يجوز في الشريعة الإسلامية التمثيل بالأموات مهما كانت مللهم فإكرام الميت دفنه.

واعتبر الدكتور عبد المعطي بيومي، عضو مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر، أن مقتل أسامة بن لادن زعيم "القاعدة" وفق ما أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما في عملية عسكرية بباكستان هي "نهاية طبيعية"، لكنه أفتى بعدم جواز دفنه في البحر بحسب الأنباء المتواترة، لأنه ليس هناك ضرورة لذلك.

ومن جهته، اعتبر الإمام والباحث التونسي في الشريعة الإسلامية الدكتور أحمد الغربي هذا الإجراء غير مطابق لضوابط الشريعة الإسلامية في ما يتعلق بشروط دفن المسلمين مؤكداً أن عملية الدفن لا تتم إلا في اليابسة وتحت التراب.

وأضاف أن العرف والعادة أجازا في حالات استثنائية رمي الجثة في البحر في حال كان المتوفى على متن السفينة وبعيداً عن اليابسة، وذلك خوفاً من تعفن الجثة وتأثير روائحها على سلامة الركاب.

وشدد على أن مصطلح الدفن في حد ذاته لا يجوز إلا في البر وتحت التراب وما خالف ذلك فلا يعد دفناً على الطريقة الإسلامية. ويأتي القرار الأميركي خوفاً من تحول قبر بن لادن إلى مزار يتوافد إليه المسلمون لزيارته.

من جهته، أكد الدكتور سعود الفنيسان، العميد السابق لكلية الشريعة بالرياض، أن دفن جثة الميت المسلم في البحر مرهونة بعدم القدرة على الوصول إلى اليابسة أو أن تكون هناك عوائق ويخشى تعفنها قبل الوصول، مشيراً إلى أنه من الأهمية بالإضافة للكفن عمل أية إجراءات تساعد على حماية الجثة من أية حيوانات بحرية قد تكون في متناولها مثل ملابس واقية أو نحوها فوق الكفن كوقاية أكثر.

وأضاف أن حرمة الميت معتبرة ولا تنقص بمكان دفنه مادامت اتخذت الاحتياطات الشرعية، واعتبر الفنيسان أن الوسائل الحديثة أصبحت قادرة على الوصول لليابسة ما يفضل دفنها فيها.

يُذكر أن معظم المذاهب الإسلامية تكاد تتفق على جواز إلقاء الميت في البحر إذا تعذر الوصول به إلى الساحل، والراجح تثقيله ليرسب في البحر كما اتفقوا على كراهة التابوت واستثنى بعضهم حال الحاجة.

وفي وقت سابق، قال مسئول أميركي للصحافيين، الإثنين، إن الولايات المتحدة ستضمن معاملة جثمان أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة وفقاً للتقاليد الإسلامية، فيما قالت صحيفة "نيويورك تايمز" إن جثة أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة نقلت إلى أفغانستان بعد قتله في باكستان ودفنت في وقت لاحق في البحر.

إلا أن مصادر أفغانية شككت في هذه الرواية قائلة، إن أفغانستان ليس لها بحر وأشارت إلى أنها لاتعرف أي تفاصيل بشأن هذه المسألة.

من جانب آخر، ذكرت قناة "سكاي نيوز" البريطانية ان الولايات المتحدة عرضت على المملكة العربية السعودية دفن بن لادن في أراضيها، علما بانه كان مواطنا سعوديا، لكن الرياض رفضت استلام جثة زعيم القاعدة، وقرر الأميركيون بعد ذلك دفن الجثة في البحر.

ونقل عن مصدر في القاعدة في جزيرة العرب الفرع اليمني لتنظيم القاعدة، تأكيده على تصفية زعيم التنظيم في عملية خاصة نفذت في باكستان. وقال المصدر للوكالة ان مقتل بن لادن هو "نكسة" للشبكة الإرهابية العالمية.

الى ذلك، تجرى الولايات المتحدة اختبارا للحمض النووي لزعيم تنظيم القاعدة القتيل اسامة بن لادن، واستخدمت تقنيات للتعرف على الوجه للمساعدة في تحديد هويته .

وقال مسئول أميركي طلب عدم نشر اسمه الاثنين ان نتائج تحليل الحمض النووي ستظهر في الايام القليلة القادمة، واضاف ان القوة التي قتلته في معركة بباكستان، والتي قاوم خلالها وقتل بالرصاص في رأسه، عرفته.

وتابع المسئول، ان القوة كانت على الارض لاكثر من 40 دقيقة وان مدير وكالة المخابرات المركزية الاميركية ليون بانيتا ومسئولين اخرين بالمخابرات تابعوا العملية اثناء اجرائها في قاعة اجتماعات بمقر الوكالة في لانجلي بفرجينيا، وحين وردت اخبار عن نجاح العملية صفق الجميع.

وكان الرئيس الاميركي باراك أوباما قد قال في ساعة مبكرة من صباح الاثنين إن عملية قادتها الولايات المتحدة أدت الى مقتل أسامه بن لادن زعيم تنظيم القاعدة بباكستان ، مشيرا الى أن جثته بحوزة الاميركيين.

وأكد أوباما أن مقتل بن لادن يعد انجازا كبيرا لبلاده وفريقه للامن القومي.