الجيش التونسي يخلي مواقع على الحدود مع ليبيا

تصرفات غير محسوبة من القوات الليبية

الذهيبة (تونس)ـ أخلى الجيش التونسي المنتشر قرب الحدود مع ليبيا في منطقة الذهيبة ثلاثة مواقع بعد انفجار قذيفة اطلقت من ليبيا.

وسقطت القذيفة على بعد حوالي 1500 متر من موقع الذهيبة الحدودي الأحد من دون ان توقع اصابات.

وقال مقاتل في صفوف المتمردين الليبيين في المنطقة ان معارك تدور بين المتمردين وقوات العقيد معمر القذافي للسيطرة على الطريق الاستراتيجية بين الذهيبة ونالوت في ليبيا، على بعد حوالي عشرة كلم من الحدود.

وكانت قذائف انفجرت في الاراضي التونسية على بعد 300 متر من الحدود في المنطقة نفسها، وفق شهود.

وذكرت وكالة الانباء التونسية الرسمية ان الحرس الوطني التونسي قام ايضاً بالتصدي لعملية تسلل لمقاتلي القذافي.

ويقع معبر الذهيبة الحدودي على بعد حوالي 200 كلم جنوب رأس جدير، ابرز نقطة حدودية بين ليبيا وتونس.

ويشهد الجانب الليبي من الذهيبة مواجهات منذ 21 نيسان/ابريل حين سيطر عليه المتمردون.

لكن قوات القذافي استعادت السيطرة عليه في 28 منه قبل ان يسقط بعد ساعات فقط في ايدي المتمردين مجدداً.