قوات القذافي تهاجم مصراتة بالدبابات قبل اقتحامها



الدمار يعم مصراتة

مصراته (ليبيا) - تحاول دبابات للجيش الليبي الجمعة دخول مصراتة حيث قال صحافيون من وكالة الصحافة الفرنسية انهم سمعوا دوي انفجارات عنيفة ومعارك مستمرة خصوصا حول مطار المدينة المتمردة في الغرب الليبي.

وقالت مصادر من المتمردين بعيد ظهر اليوم ان القوات الحكومية شنت هجوم مضادا تساندها الدبابات على قطاع الغيران قرب المطار جنوب غرب المدينة الساحلية المحاصرة منذ شهرين والتي تبعد نحو مئتي كيلومتر شرق طرابلس.

وصرح ابراهيم احمد بوشاغة المتمرد المقاتل الذي وصل من الجبهة مع جريح، ان "اربع دبابات هاجمت المدينة. تمركزت ليلا على طريق المطار وتحاول دخول المدينة. اوقفنا تقدمها في ابعد نقطة".

وبدأ دوي الانفجارات حوالى الساعة 07,30 (05.30 تغ) في محيط مطار مصراته الذي يبعد كيلومترين عن المدينة المحاصرة منذ شهرين والواقعة على مسافة .

وبدأت المواجهات بالاسلحة الرشاشة حوالى الساعة التاسعة (7.00 تغ).

وحوالى الساعة 13.30 (11.30 ت غ) سمع صحافي من وكالة الصحافة الفرنسية دوي انفجارات سبقها صفير باتجاه المطار. وقد ارتفع عمود من الدخان الرمادي في المنطقة بينما يستمر نقل الجرحى الى مستشفى المدينة.

ومنتصف نهار اليوم، سقطت قذائف هاون وصواريخ من جديد على المدينة بشكل عشوائي على ما يبدو وخصوصا في قسمها الغربي كما قال شهود واطباء بينما حلقت طائرة لحلف شمال الاطلسي فوق المدينة.

وتحدث المستشفى الرئيسي في المدينة عن سقوط قتيلين و16 جريحا.

من جهته، تحدث الطبيب خالد ابو فلغة العضو في اللجنة الطبية في مصراته المركز الطبي الصغير غرب المدينة، عن سقوط ثلاثة او اربعة قتلى.

وقال ان "كل غرف العمليات ممتلئة"، داعيا طائرات حلف شمال الاطلسي الى "التدخل بسرعة كما حدث في الايام الماضية".

ومنذ طرد قوات القذافي الاثنين من مصراته تتواصل المعارك في ضواحي المدينة حيث يعزز الثوار تقدمهم في وجه جيش النظام الليبي.

وباتت المواجهات تدور في منطقة المطار التي تسيطر عليها قوات القذافي جنوب غرب المدينة.

وعند مداخل المدينة الاخرى تراجعت قوات القذافي عشرين الى ثلاثين كلم حسب الثوار الذين يطاردونها بدعم من غارات حلف شمال الاطلسي خلال الايام الاخيرة.

واوضح ابراهيم بيت المال القائد العسكري للثوار في مصراته "اننا نهاجم لان افضل دفاع هو الهجوم" مضيفا ان "القذافي يرسل يوميا مزيدا من التعزيزات الى المنطقة".