بعد رعايتها المصالحة الفلسطينية: مصر تعتزم فتح معبر رفح

'مصر لن تتجاهل معاناة غزة'

دبي ـ اعلن وزير الخارجية المصري نبيل العربي ان معبر رفح بين قطاع غزة ومصر "سيفتح بشكل كامل" من اجل تخفيف الحصار الذي تفرضه اسرائيل على القطاع، في تصريحات لقناة الجزيرة الفضائية القطرية.

وقال العربي متحدثاً الخميس لقناة الجزيرة ان مصر "ستتخذ خطوات مهمة تساعد على تخفيف حصار قطاع غزة خلال الايام القليلة المقبلة" مؤكداً ان "مصر لن تقبل ببقاء معبر رفح مغلقاً".

وتوقع ان "تتغير الاوضاع في غزة جذرياً" واصفاً اغلاق المعبر بانه "امر مشين".

واكد العربي الذي دان في تصريحات ادلى بها بمجرد تعيينه قبل قرابة شهرين الحصار المفروض على قطاع غزة، ان "مصر لن تتجاهل المعاناة الانسانية لسكان القطاع".

ولم تكن مصر تفتح معبر رفح الا استثنائياً لدواع انسانية كما في نهاية شباط/فبراير حين اعادت فتحه امام الفلسطينيين الراغبين بمغادرة القطاع المحاصر ولا سيما الطلبة والمرضى المقيمين في الخارج.

وكان العربي اعلن في تصريحات صحافية الاربعاء ان القاهرة "ربما تتخذ الاسبوع المقبل بعض الخطوات" لتخفيف المعاناة عن الفلسطينيين في القطاع من دون ان يكشف عن طبيعة هذه الخطوات.

ومعبر رفح وهو المنفذ الوحيد لغزة الى العالم الخارجي الذي لا تتحكم فيه اسرائيل.