أسعار الغذاء تنخفض للمرة الأولى منذ شهور

من المبكر القول بتغير اتجاه المؤشر

روما ـ اعلنت منظمة الامم المتحدة للاغذية والزراعة "فاو" الخميس ان مؤشر الاسعار العالمية للمواد الغذائية سجل في آذار/مارس تراجعاً للمرة الاولى بعد ارتفاع تواصل ثمانية اشهر.

وقالت الفاو التي تتخذ من روما مقراً لها في بيان نشر على موقعها الالكتروني ان المؤشر اقترب من 230 نقطة في آذار/مارس متراجعاً بنسبة 2.9 بالمئة عن الذروة التي بلغها في شباط/فبراير.

لكنه ما زال اعلى بـ37 بالمئة عن المستوى الذي كان عليه في آذار/مارس 2010.

وقال ديفيد هالام مدير ادارة التجارة الدولية والاسواق في المنظمة ان "تراجع المؤشر العام هذا الشهر يوقف الى حد ما ارتفاعه المتواصل في الاشهر الثمانية السابقة".

لكنه اضاف في الوقت نفسه انه "سيكون من السابق لاوانه الحديث عن تغير في توجه" المؤشر الى الارتفاع.

وتابع "ننتظر المعلومات عن المحاصيل في الاسابيع المقبلة لنكون فكرة عن مستويات الانتاج في المستقبل. لكن مستويات التخزين الضئيلة وانعكاسات الحوادث في الشرق الاوسط وشمال افريقيا على اسعار النفط وآثار الكارثة في اليابان كلها عوامل تساهم في تقلب الاسعار في الاشهر المقبلة".

وسجل اكبر انخفاض في اسعار الزيوت والسكر تليها الحبوب. في المقابل ارتفعت اسعار الالبان واللحوم.

واقترب مؤشر الفاو لاسعار الحبوب من 252 نقطة في آذار/مارس بتراجع نسبته 2.6 بالمئة بالمقارنة مع شباط/فبراير.

لكنه ما زال اكثر من ستين بالمئة بالمقارنة مع آذار/مارس 2010.

وشهد آذار/مارس تقلبات كبيرة في اسعار الحبوب.

فقد بدأت الاسعار بالتراجع تحت تأثير احداث خارجة عن السوق مثل الشكوك الاقتصادية المتزايدة المرتبطة بالاوضاع في شمال افريقيا وبعض اجزاء شرق آسيا والزلزال والتسونامي اللذين ضربا اليابان، قبل ان تعوض خسائرها.

وتراجعت اسعار الارز نظراً لتوفره في الدول المصدرة وركود الطلب.