يونايتد يشق طريقه بقوة للفوز باللقب الاممي

يونايتد يحلم بثلاثية من الالقاب

لندن - بعد تسجيل 11 هدفا في مباراتين الثلاثاء من المرجح ان تصبح الامور أكثر حذرا في ختام جولة الذهاب بدور الثمانية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم في وقت لاحق الاربعاء عندما يلعب تشيلسي مع ضيفه مانشستر يونايتد في مواجهة انكليزية خالصة وبرشلونة الاسباني على أرضه امام شاختار دونيتسك الاوكراني.

وتأتي المواجهة الانكليزية الخالصة كتكرار لمباراة الفريقين في نهائي دوري أبطال أوروبا 2008 عندما فاز يونايتد بركلات الترجيح كما انتهت مباراتان فقط في اخر 11 لقاء رسميا بينهما بفارق أكثر من هدف واحد.

وبعد هزيمة توتنهام هوتسبير 4-صفر أمام مضيفه ريال مدريد الاسباني الثلاثاء فانه من المرجح ان يصبح الفائز من مواجهة تشيلسي ويونايتد هو الفريق الانكليزي الوحيد المتبقي في البطولة التي تقام مباراتها النهائية على استاد ويمبلي في لندن يوم 28 مايو/ايار القادم.

ويتصدر يونايتد الدوري المحلي ووصل الى قبل نهائي كأس الاتحاد الانكليزي وما زال يحلم بتكرار انجاز عام 1999 عندما أحرز ثلاثية من الالقاب لكن دوري أبطال أوروبا يظل الامل الواقعي الوحيد لتشيلسي بطل الثنائية المحلية العام الماضي.

وسيمنح فوز شالكه الالماني 5-2 على مضيفه انترناسيونالي الايطالي حامل اللقب الثلاثاء الشجاعة للاعبي شاختار والجماهير عندما يلعب الفريق الاوكراني في معقل برشلونة.

وهذه المرة الاولى التي يصل فيها شاختار الى دور الثمانية ويجب عليه تقديم أفضل ما عنده لكنه يستطيع أيضا تذكر فوزه على برشلونة في ديسمبر/كانون الاول 2008 على ملعب الفريق الاسباني الذي شق طريقه بعد ذلك للفوز باللقب في ذلك الموسم.