الجيش: لن يحكم مصر خميني آخر

الجيش يأمل أن تكون مصر فى الغد دولة ديمقراطية وعصرية سليمة

القاهرة - اكد المجلس الاعلى للقوات المسلحة المصرية، الذي يتولى زمام الامور في البلاد منذ تنحي الرئيس السابق حسني مبارك، الاثنين انه "لن يتولى قيادة مصر خميني اخر" في اشارة الى اية الله الخميني الذي قاد الثورة الاسلامية في ايران عام 1979.

وقال اللواء محمد مختار الملا مساعد وزير الدفاع اللواء ان "المجلس الاعلى للقوات المسلحة لن يسمح لتيارات متطرفة بالسيطرة على مصر".

واكد انه "لن يتولى قيادة مصر خميني اخر" وذلك في لقاء موسع استمر ثلاث ساعات للمجلس مع رؤساء تحرير وسائل الاعلام المصرية.

واشار الملا في هذا المجال الى "أهمية الحوار الوطني بعد تعديله بالصورة المطلوبة بما يضمن تعبير كافة الوان الطيف المصري عن ارائها وبما يفيد مستقبل البلاد".

وتاتي هذه التصريحات في الوقت الذي يشعر فيه الكثير من المصريين بالقلق من الظهور القوي للتيار السلفي المتشدد منذ استقالة مبارك في 11 شباط/فبراير الماضي تحت ضغط انتفاضة شعبية غير مسبوقة.

من جهة اخرى اكد الجيش من جديد التزامه بتسليم السلطة الى المدنيين بعد الانتخابات التشريعية والرئاسية وباحترام حرية التعبير.

وذكرت وكالة انباء الشرق الاوسط ان المجلس اعرب عن الامل في "أن تكون مصر فى الغد دولة ديمقراطية وعصرية سليمة".

ومن المقرر اجراء الانتخابات التشريعية في ايلول/سبتمبر القادم على ان تجرى الانتخابات الرئاسية بعدها ب"شهر او شهرين".