الانترنت أول الضحايا في سورية



تكميم الافواه وقفل الاتصالات

دمشق - صرح احد سكان مدينة دوما (شمال دمشق) لوكالة الصحافة الفرنسية الاحد ان شبكات الاتصالات تعطلت في سوريا بعد يوم من اعتقال السلطات عشرات الناشطين المنادين بالديموقراطية في حملة ضد المتظاهرين المناهضين للحكومة.

واضاف المصدر "تجري حملة اعتقالات وخطوط الهاتف معطلة، ولذلك يشتبه الناس في ان ذلك متعمد، الا ان الحكومة تقول ان المشكلة فنية".

وفي العاصمة تعطلت شبكة الانترنت كما اصبح الاتصال بالهواتف النقالة شبه مستحيل، رغم ان الخطوط الارضية لا تزال تعمل بالشكل المعتاد.

وصرح ممثل خدمة العملاء في احدى الشركات المزودة لخدمات الهواتف والانترنت في سوريا لوكالة فرانس برس ان المشكلة سببها "زيادة الضغط على الاتصالات" ، الا انه لم يكشف عن مزيد من التفاصيل.

وقدمت شركتا "سيرياتل" و "ام تي ان" السوريتان للهواتف النقالة 60 دقيقة مجانا من الاتصال للمشتركين "تقديرا لوقفة الشعب الواحد والقلب الواحد في يوم الكرامة والوفاء لسيادة الرئيس (السوري) بشار الاسد"، في اشارة الى التظاهرات المؤيدة للاسد الثلاثاء.

وذكر ناشطون حقوقيون ان قوات الامن السورية قامت السبت بحملة اعتقالات واسعة غداة التظاهرات التي اندلعت في مدن سورية عدة شارك فيها الالاف، واسفرت عن مقتل تسعة اشخاص على الاقل، بحسب ناشطين حقوقيين.