من يحب القذافي؟ أسألوا فرقان!


لويس فرقان: كيف يمكنني رفض أن ارفع صوتي للدفاع عنه؟

شيكاغو - عبّر زعيم حركة "أمة الإسلام" في الولايات المتحدة لويس فرقان عن الدّعم للزعيم الليبي معمّر القذافي.

ونقلت صحيفة "شيكاغو تربيون" الأميركية عن فرقان وصفه للقذافي في مؤتمر صحافي نادر بمسجد "شيكاغو" التابع للحركة بـ "الزعيم الأخ"، وقال "حتى وإن كان المد الحالي يمشي ضده (القذافي).. كيف يمكنني رفض أن ارفع صوتي للدفاع عنه؟ لماذا علي أن اتنازل عمّن أعطوا الكثير؟".

وذكرت الصحيفة أن المسجد الذي يدعى "مريم" ويعد مقراً للحركة كان قد اشتري بـ 3 ملايين دولار حصلت عليها الحركة بموجب قرض من القذافي.

وكان القذافي قد أشاد في العام 1997 بفرقان ووصفه بـ "المقاتل الباسل من اجل الحرية".

وتشن قوات التحالف الدولي منذ 19 آذار/مارس عملية عسكرية لفرض حظر جوي على ليبيا، بموجب القرار 1973 الذي قضى بفرض الحظر واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لحماية المدنيين بعد الاضطرابات التي عمت في البلد والمظاهرات التي طالبت بإسقاط نظام الزعيم معمر القذافي.