ماكلارين مرسيدس يزاحم ريد بول في سباقات فورمولا واحد

نيوي: اسبوع عصبية في استراليا

لندن - رأى البريطاني ادريان نيوي، المدير التقني في ريد بول-رينو، بان على ماكلارين مرسيدس ان يشكر فريقه على الاداء الذي قدمه في جائزة استراليا الكبرى، المرحلة الاولى من بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد.

وعانى فريق ماكلارين-مرسيدس كثيرا خلال التجارب التحضيرية للموسم الجديد لكنه نجح في السباق الافتتاحي في ان يكون ثاني افضل فريق بعد ريد بول-رينو الذي فاز بالسباق عبر بطل العالم الالماني سيباستيان فيتل.

وعزا نيوي التقدم الذي حققه فريقه ماكلارين-مرسيدس الى قيام الاخير بنسخ العادم (اكزوست) الخاص بريد بول وتركيبه على سيارته، مضيفا "حقق فريق ماكلارين تقدما كبيرا من خلال نسخه العادم الخاص بنا، يجب الاعتراف بذلك. لكن ما يهم هو انهم قاموا بخطوة كبيرة نحو الامام وانا متأكد من انهم سيزاحموننا".

ولن يكون ماكلارين-مرسيدس الفريق الوحيد الذي سيقوم بنسخ العادم الموجود على سيارة ريد بول-رينو، لان وليامس-كوزوورث اعلن انه سيقوم بالخطوة ذاتها انطلاقا من المرحلة الثالثة التي تحتضنها الصين في 17 الشهر الحالي.

وتابع نيوي "اعتقد انه (العادم) نجح معنا. ويبدو انه نجح مع ماكلارين ايضا وهذا امر يعتبر بمثابة الاطراء نوعا ما لكنه يؤذينا ايضا لانهم يريدون التفوق علينا من خلاله".

وفي وقت يسعى فيه المنافسون جاهدا لتقليص الفارق الذي يفصلهم عن ريد بول-رينو، يقدم نيوي كل ما لديه من اجل توسيع الهوة، كاشفا بان فريقه يتوجه لاستخدام جهاز "كيرز" في السباق المقبل الذي يقام في العاشر من الشهر الحالي في ماليزيا.

وكان ريد بول خاض السباق الافتتاحي في استراليا دون جهاز "كيرز" (كينيتيك اينرجي ريكافري سيستم) الذي يعيد توليد الطاقة الحركية الناجمة عن الفرملة عبر تخزينها في بطارية لتستخدم لاحقا عبر محول من اجل منح السيارة المزيد من الأحصنة بهدف التجاوز (نحو 80، خلال 7 ثوان في اللفة)، لكن ذلك لم يمنع فيتل من السيطرة على السباق منذ البداية حتى خط النهاية.

وتحدث نيوي عن السباق الافتتاحي قائلا "كانت نهاية اسبوع عصبية في استراليا. كان هناك الكثير من الشائعات حول استخدامنا جهاز كيرز في البداية. كنا نعتزم فعلا استخدام كيرز لكننا عانينا من بعض المشاكل في الاعتمادية ما اضطرنا الى الاستغناء عنه. نأمل ان يكون متواجدا في السيارة خلال سباق ماليزيا لكن الامر الاهم اولا هو ان نشارك بسيارة تتمتع بالاعتمادية وجدارة التشغيل، واذا شعرنا بان هذا الامر قد تحقيق فسنحاول ان نخوض السباق به (كيرز)".

واضاف "نحن لسنا خبراء في هذا المجال، لكننا الان في منحنى تعليمي، وسنتخذ قرارنا مساء الجمعة (بعد التجارب الحرة) في ماليزيا".

وكان سائق ماكلارين البريطاني لويس هاميلتون الذي حل ثانيا في استراليا، اعرب عن ثقته بقدرة فريقه على مجاراة ريد بول-رينو على حلبة سيبانغ، معتبرا ان ريد بول-رينو سيكون بحاجة الى جهاز "كيرز" من اجل ان يكون منافسا جديا على الفوز وذلك لان حلبة سيبانغ تختلف عن البرت بارك حيث فضل الفريق النمسوي ان يخوض السباق دون هذا الجهاز.

وتوقع هاميلتون ان يكون فريق ريد بول سريعا مجددا في سيبانغ، لكنه رأى انه سيكون بامكان فريقه ان ينافسه بقوة في حال قرر الاول عدم استخدام جهاز "كيرز"، مضيفا "ماليزيا حلبة تحتاج الى قوة جر افقي (داون فورس) بشكل كبير وبالتالي ستكون سيارة ريد بول بنفس السرعة (سباق استراليا) ان لم تكن اسرع. لكني واثق انه بامكاننا ان نكون منافسين ايضا. لا اعلم اذا شاهدتم جانحهم الامامي لانه بدا وكأنه يلامس الارض. هذا كم هائل من قوة الجر الافقي. اما بالنسبة لنا ف(مقدمة) سيارتنا اعلى عن الارض...هذا الامر يكلفنا حوالي نصف ثانية (مقارنة مع ريد بول) وبالتالي ما ان نتمكن من تقليص الهوة حتى نصبح قريبين منهم من ناحية الاداء".‏