تركيا: تسليح ثوار ليبيا قد يشجع الارهاب

الغرب يتخوف من وجود مندسين من القاعدة

لندن - اعلن رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان خلال زيارة الى لندن الخميس، ان تسليح المتمردين الليبيين يمكن ان "يشجع الارهاب".

واشار اردوغان الذي عقد مؤتمرا صحافيا مشتركا مع نظيره البريطاني ديفيد كاميرون، الى وجود "نظرة سلبية" للخيار الذي يطرحه عدد من البلدان ومنها الولايات المتحدة والذي يقضي بتسليح المتمردين الليبيين.

واضاف ان "من شأن ذلك تغيير الوضع في ليبيا، ونعتقد ان ذلك غير مناسب". وقال "نعتقد ان ذلك يمكن ان ينشىء ايضا بيئة ملائمة للارهاب ويبدو خطرا في حد ذاته".

وكان القائد الاعلى لقوات التحالف في اوروبا الاميرال الاميركي جيمس ستافريديس تحدث الثلاثاء عن "مؤشرات" الى احتمال وجود عناصر من القاعدة او من حزب الله بين المتمردين الليبيين.

وقد طرحت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا فكرة تزويد المتمردين الليبيين بالاسلحة لمساعدتهم على احتواء قوات القذافي.

وقال رئيس الوزراء البريطاني الخميس ان "قرار (تسليح المتمردين) لم يتخذ".

واعربت تركيا، العضو الوحيد المسلم في الحلف الاطلسي، عن تحفظات حول العملية العسكرية التي بدأها في 19 اذار/مارس التحالف الدولي وانتقدت الغارات الجوية في ليبيا.

ووافق البرلمان التركي الاسبوع الماضي على ارسال قوة بحرية تركية الى ليبيا في اطار مهمة الحلف الاطلسي.