تصفيات امم اوروبا: ايطاليا تحقق النجاح بدون النجوم

برانديلي: وداعاَ للتشاؤم

روما - اعتبر مدرب منتخب ايطاليا تشيزاري برانديلي ان افتقاد "الازوري" لنجوم من الطراز العالمي الرفيع لن يمنعه من تحقيق النتائج المرجوة.

ويأتي تصريح برانديلي بعد عودة رجاله من سلوفينيا بفوز ثمين (1-صفر) السبت الماضي في التصفيات المؤهلة الى كأس اوروبا 2012، ثم تغلبهم الثلاثاء على اوكرانيا في عقر دارها (2-صفر) في مباراة ودية.

ورد برانديلي بهذين الفوزين على اجواء الاحباط في ايطاليا نتيجة الافتقاد الى نجوم العيار الثقيل والى جيل الشباب القادر على الارتقاء ب"الازوري" وقيادته لتكرار سيناريو 2006 عندما فاجأ الجميع وتوج بلقب مونديال 2006.

ورأى مدرب فيورنتينا السابق ان اللعب الجماعي هو الاساس من اجل تحقيق الانجازات الدولية وبان اجواء التشاؤم بدأت تخف، مضيفا "الاجواء اصبحت الان اكثر صفاء، التشاؤم الذي حصل بعد كأس العالم اختفى. الانتقادات دفعتنا الى القيام بمجهود اضافي. ان ارتياحي الشخصي ناجم عن رؤيتي لمجموعة من اللاعبين يلعبون كفريق، يعلمون كيف يلعبون. الجميع قال باننا اصبحنا امواتا لكننا على قيد الحياة. ما زال بامكاننا ان نكون فريقا رائعا دون لاعبين رائعين رغم اننا نملك بعض اللاعبين (الرائعين) بدءا من بوفون".

ويرى الجميع ان اللاعب الموهوب الوحيد في ايطاليا حاليا هو مهاجم ميلان انتونيو كاسانو لكنه بعيد عن مستواه ويفتقد الى اللياقة البدنية المطلوبة، وقد تحدث برانديلي عن لاعب روما وريال مدريد الاسباني وسمبدوريا سابقا معتبرا بانه سيكون لاعبا افضل بكثير في حال كانت لياقته البدنية تضاهي موهبته.

يذكر ان ايطاليا تتصدر مجموعتها الثالثة في التصفيات المؤهلة الى كأس اوروبا 2012 بفارق 5 نقاط عن كل من سلوفينيا وصربيا اللتين خاضتا مباراة اضافية.‏