ويكليكس: السعودية أوشكت على اغتيال اللواء الأحمر بخدعة من صنعاء

خصم لصالح كان محتملا فأصبح فعليا

اوسلو - حاول الرئيس اليمني علي عبد الله صالح "على ما يبدو" ان يستخدم السعوديين من غير علمهم للقضاء على اللواء علي محسن الاحمر الذي انضم مؤخرا الى المحتجين، كما كشفت صحيفة نروجية الاثنين استنادا الى مذكرة دبلوماسية سربها موقع ويكيليكس.

ففي شتاء 2010 تم توجيه طائرات مقاتلة سعودية كانت تشارك في قصف التمرد الزيدي الذي تشهده اليمن منذ 2004 الى مبنى قدم للسعوديين على انه مقر مهم للمتمردين، بحسب صحيفة افتنبوستن نقلا عن مذكرة سرية صادرة عن السفارة الاميركية في الرياض.

لكن العملية الغيت عندما ادرك الطيارون السعوديون انهم يوشكون على قصف المقر العام لعلي محسن الاحمر.

وافادت الصحيفة ان علي محسن الاحمر هو "اخ غير شقيق وحليف مقرب ومنافس كبير لرئاسة" علي عبد الله صالح.

وتابعت "على ما يبدو حاول صالح التخلص من خصم محتمل"، مؤكدة انها تملك الوثائق الدبلوماسية الـ250 الفا التي حصل عليها موقع ويكيليكس.

وعلى عكس عادتها لم تنشر الصحيفة نسخة الفاكس للمذكرة الدبلوماسية على موقعها على الانترنت.

وتحدثت المذكرة التي لم يحدد تاريخها عن لقاء "سري" تم في 6 شباط/فبراير 2010 بين دبلوماسيين اميركيين ونائب وزير الدفاع السعودي خالد بن سلطان.

والجنرال علي محسن الاحمر هو قائد المنطقة الشمالية الشرقية لكتيبة المدرعات الاولى، وذاع صيته في 21 اذار/مارس عند اعلان انضمامه الى الاحتجاجات ضد صالح الذي يحكم البلاد منذ 32 عاما.

وطلب الاحمر الاحد في بيان قرأه المتحدث باسمه من الرئيس اليمني ان يرحل "باسم ثورة" الشعب اليمني ووعد بانجاح الثورة السلمية للشباب بكل السبل الممكنة ومهما كان الثمن.